ثورة الميكنة على أبواب بنوك الإمارات

قال عبد العزيز الغرير رئيس تنفيذي بنك المشرق في مقابلة مع مجلة ميد، إنه يتوقع أن يرى عملاء البنوك في الإمارات تحولاً في أسلوب تعاملهم مع البنوك في السنوات القليلة المقبلة، حيث تستفيد البنوك من تقنية الإنسان الآلي والذكاء الاصطناعي لتحويل العمليات البنكية إلى آلية بالكامل.

وأضاف الغرير، وهو أيضاً رئيس اتحاد بنوك الإمارات، أن عمل البنوك سوف يتغير تماماً. والتغيرات في البنوك في السنوات الخمس المقبلة سوف تعادل التغيرات التي جرت خلال الخمسين عاماً الماضية.

وقال إننا نستخدم تقنية الإنسان الآلي والذكاء الاصطناعي ليحل مكان البشر. وعلى مستوى التنافسية، يستطيع الإنسان الآلي المراجعة والترقيم وإصدار التعليمات. مثلاً افترض أنك فقدت بطاقتك الائتمانية، سوف ترسل رسالة إلكترونية وسوف يقرأها الإنسان الآلي ويصدر تعليمات بوقف عملها ثم إصدار بطاقة جديدة للعميل. نحن نتجه إلى تحول كامل، وتتمحور العملية حول استخدام الإنسان الآلي وتعلم أدوات عمل الماكينات والذكاء الاصطناعي.

وأضاف أن العملاء يتوقعون هذا التغيير. وفي قطاع التجزئة مثلاً، تجري 60% من العمليات من خلال قنوات بديلة. ويستطرد الغرير بأن بنك المشرق يستثمر المزيد في التقنية أكثر من أي وقت مضى لتحسين الخدمة ورفع درجة الأمان.

وأوضح أن الأمان السيبراني يشكل تحدياً. وخلال السنوات الخمس المقبلة سوف يتسارع تطور الصيرفة الرقمية. ويريد العميل مزيداً من الاتصالات الإلكترونية، ونحن في بنك المشرق نطور باستمرار في جودة الخدمة عن طريق الاستثمار في التقنيات الجديدة بحيث يستطيع العاملون توفير حلول رقمية من الطراز الأول.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات