جلف بتروكيم تحصل على تمويل مشترك بقيمة 150 مليون دولار

أعلنت مجموعة جلف بتروكيم، العاملة في قطاع النفط العالمي والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها، عن نجاحها في جمع رأسمال بقيمة 150 مليون دولار عبر تمويل مشترك من مجموعة مؤسسات مالية عالمية ومحلية تقع في دول مجلس التعاون. وسيتم استخدام هذا التمويل لدعم أنشطة المجموعة في مختلف أنحاء العالم، وذلك في ضوء الانخفاض المستمر لأسعار النفط العالمية.

تعاون

وتأخذ العملية شكل قرضٍ يسدد على مدى 8 سنوات، حيث تمّ تقديمه بالتعاون بين مجموعةٍ من المصارف بقيادة ’بنك الإمارات دبي الوطني‘، وتولت شركة "آي إل أند إف إس" مسؤولية تقديم الاستشارات المالية، فيما سيتولى ’بنك الفجيرة الوطني‘ المسؤولية الأمنية عن العملية.

وتتضمن قائمة المصارف المشاركة ’البنك الأهلي الكويتي‘ و’البنك العربي المتحد‘ فضلاً عن ’بنك الصين‘ وبنك "آي سي آي سي آي" وبنك المشرق وغيرها. وتم تسعير القرض بشكل تنافسي بناء على سعر الفائدة السائد بين المصارف في لندن "ليبور".

وأقيم حفل التوقيع بحضور سودير جويل، المدير الإداري لمجموعة ’جلف بتروكيم‘، وممثلي المصارف المشاركة.

خطط

وقال بريرت جويل، مدير مجموعة جلف بتروكيم: في ضوء الظروف الحالية التي تشهدها السوق، تعتبر قدرتنا على جمع مثل هذا المبلغ الكبير دليلاً واضحاً على قوة عملياتنا التشغيلية وتميّز خططنا التجارية. وأعربت جميع المصارف المشاركة عن إعجابها بخططنا القوية للنمو.

ونحن مصممون – كمجموعة – للمضي قدماً في هذا المسار وتحقيق طموحاتنا الاستراتيجية على المدى البعيد. وبعد نجاحنا في هذه الخطوة، ندرس حالياً سبل الاستفادة من أسواق رأس المال، مع تركيز كبير على أسواق التمويل والصكوك الإسلامية في آسيا، وخصيصاً ماليزيا وإندونيسيا".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات