أسهم

«مبادلة» لا تعتزم تقديم عرض شراء حصة في «جيه.بي.إس» البرازيلية

بددت أسهم «جيه.بي.إس» البرازيلية خسائرها، أمس، بعد أن نفى مصدر أن تكون شركة مبادلة للتنمية ترتب مع شركاء لتقديم عرض للسيطرة على أكبر شركة لتعبئة اللحوم في العالم.

وقال شخص على دراية بالموضوع، طالباً عدم الكشف عن هويته، إن التقرير الذي نشرته مجلة إجزامي المالية البرازيلية في وقت سابق، أمس، بشأن تشكيل مبادلة لاتحاد «في سرية تامة» للتقدم بعرض لشراء حصة مسيطرة في «جيه.بي.إس» يفتقر للدقة.

وقالت المجلة التي لم تكشف عن مصدر معلوماتها إن أصحاب عروض آخرين، ومن بينهم كارجيل الأميركية ربما يكون لديهم اهتمام بالاستحواذ على أصول معينة تابعة لـ«جيه.بي.إس».

ولم تذكر المجلة أسماء الشركاء المحتملين الذين تسعى مبادلة لضمهم إليها في العرض. ويأتي التقرير بعد شهر من عرض أعضاء من عائلة الملياردير باتيستا، الذي يسيطـر على نحـو 42 % من «جيه.بي.إس»، اتفاقاً لشطب دعوى تتعلق بفضيحة فساد في البرازيل.

ولم تنجح محاولات للاتصال بمكتب مبادلة الإعلامي خارج ساعات العمل بينما لم يكن لدى شركة عائلة باتيستا، جيه آند إف، و«جيه.بي.إس» في سان باولو وكارجيل تعليق فوري. وانخفضت أسهم «جيه.بي.إس» 2.22 % إلى 6.61 ريالات برازيلية بعدما نفى المصدر تقرير إجزامي مقارنة مع ارتفاع بلغ 5.9 بالمئة إلى 7.16 ريالات في وقت سابق من الجلسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات