فلل بمساحات «رشيقة» لتلبية الطلب على العقارات الاقتصادية

ساهم تركيز شركات التطوير العقاري على تلبية الطلب ضمن شريحة "العقارات الاقتصادية" في انخفاض ملحوظ لمتوسط مساحات الفلل و"التاون هاوس" المطروحة في الأسواق خلال العامين الماضيين، مع قيام بعض الشركات بطرح فيلات سكنية تتكون من 3-5 غرف نوم بأسعار ميسورة، عبر التركيز على الإستغلال الأمثل للمساحات.

ونتيجة لهذا التوجه بات متوسط مساحات الفلل الجديدة "الرشيقة" يقل عن نظيراتها التي طرحت في السنوات السابقة بنسب تتراوح بين 20% الى 50%. فقد كانت مساحات غالبية الفيلل المكونة من 3 -4 غرف نوم تتراوح في السابق بين 3000-4000 قدم، غير أن أسعارها المرتفعة نسبياً حدت من شرائح العملاء القادرة على اقتنائها.

وهكذا بادرت شركات تطوير عقاري الى تطوير مشاريع جديدة لمجمعات الفيلل والـ"تاون هاوس"، تمتاز الوحدات فيها بمساحاتها المدمجة، اذ شهدت الأسواق طرح فيلات مكونة من 3-5 غرف نوم بمساحات تتراوح بين 1600-2700 قدم، بأسعار تتراوح بين 1- 1.8 مليون درهم، وهو ما حظي بإقبال من شرائح المشترين ذوي الدخول المتوسطة، خاصة وأن قيمة القسط العقاري في مثل هذه الحالة يكون متناسبا مع دخول هذه الفئة.

ويعتمد هذا المفهوم على استغلال مساحات الأراضي المتاحة بالشكل الأمثل، الأمر الذي يقلص من الكلفة الإجمالية لمشاريع التطوير، ويتيح للمطورين هامش مرونة أكبر في التسعير لاستقطاب شرائح أكبر من المشترين. وبالتزامن مع ذلك واصلت بعض شركات التطوير في طرح مشاريع منتقاة ذات مساحات كبيرة، لتلبي طلب الشرائح العليا من السوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات