«تنظيم الاتصالات» تشارك بالقمة العالمية بشأن مجتمع المعلومات في جنيف

Ⅶ حمد المنصوري

تترأس الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الوفد الرسمي للدولة المشارك في منتدى القمة العالمية حول مجتمع المعلومات والتي تنطلق أعمالها رسمياً في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف الاثنين 12 يونيو وتستمر لغاية 16 منه.

ويضم وفد الإمارات إلى جانب الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلين عن وزارة التربية والتعليم، وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة في دبي، وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي.

كما سيضم الوفد للمرة الأولى 4 طلاب يمثلون مجموعة من الجامعات وهي جامعة خليفة، كليات التقنية العليا، جامعة الشارقة، الكلية الأميركية في الإمارات والذين سيشاركون في تحدي «هاكاثلون المسار الخاص» المدرجة ضمن جدول أعمال المنتدى لهذا العام والذي سيقام ابتداء من تاريخ 11 يونيو، في حين يتم الإعلان عن الفائزين بتاريخ 13 يونيو.

وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: نحرص على المشاركة الدائمة والمميزة في فعاليات القمة العالمية حول مجتمع المعلومات من خلال تنسيق الجهود مع جميع الجهات الحكومية في الدولة وذلك لإبراز التجارب الإماراتية الناجحة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والحلول والبرامج ذات الصلة.

وقد استطعنا في دولة الإمارات تحقيق العديد من الجوائز خلال الدورات السابقة، الأمر الذي يعكس حجم العمل على المستوى الوطني في جميع المجالات ذات الصلة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والحكومة الذكية.

وأضاف: تتميز مشاركتنا هذا العام بحضور مجموعة من الطلاب المتميزين الذين تم اختيارهم لخوض غمار تحدي «هاكاثلون المسار الخاص» حيث يقوم الطلاب بتقديم حلول لمشاكل معينة، وعرضها على لجنة تحكيم خاصة من كبار الخبراء الدوليين لاختيار أفضل هذه الحلول وتكريمها. ويشكل هذا جزءاً من رؤيتنا القائمة على الاستثمار في الكفاءات الوطنية الشابة وتأهيلها علمياً ومعرفياً لتكون قادرة على مواكبة التطورات المتسارعة في عالم التكنولوجيا.

نشاطات

وتتضمن النشاطات المدرجة على جدول أعمال الوفد الإماراتي المشاركة في ورشتي عمل تتمحور الأولى حول موضوع الصحة والتعلم ويديرها كل من برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، وهيئة الحصة في دبي .

وذلك يوم الاثنين الموافق 12 يونيو، وورشة أخرى حول «الصحة الذكية نحو أمة أكثر سعادة» تقدم بالتعاون بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع وتنظيم الاتصالات في اليوم ذاته، حيث يحظى موضوع الصحة وأسلوب الحياة الصحية بأهمية كبيرة لدى صناع القرار في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات