1.6 مليون نزيل فندقي بأبوظبي في الأشهر الأربعة الأولى من 2017

سجل عدد نزلاء فنادق أبوظبي نمواً ملموساً خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، حيث ارتفع إلى 1.6 مليون نزيل مقابل 1.49 مليون نزيل فندقي في الفترة نفسها من العام الماضي بزيادة بلغ مقدارها 107 آلاف نزيل ونسبتها نحو 7%.

وأظهرت إحصاءات رسمية لـ«هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» أمس أن معدل أسعار الغرف الفندقية بإمارة أبوظبي سجل انخفاضا بنسبة 10% ليبلغ 298 درهماً لليلة خلال الثلث الأول من العام مقابل 332 درهما لليلة في الفترة نفسها من 2016، ما يعزز تنافسية القطاع ويزيد جاذبيته للسائحين من داخل الدولة وخارجها. وارتفع عدد الغرف الفندقية بالإمارة إلى 30.44 ألف غرفة بنهاية أبريل مقارنة مع نهاية أبريل 2016.

إيرادات

وبلغ إجمالي الإيرادات الفندقية خلال الثلث الأول 2.07 مليار درهم مقابل 2.28 مليار درهم خلال الفترة نفسها من 2016 بانخفاض 9%، فيما بلغ معدل الإشغال الفندقي بالإمارة 76% مقابل 79% في الأشهر الأربعة الأولى من 2016. وبلغ متوسط مدة الإقامة 2.63 ليلة لكل غرفة مقابل 2.8 ليلة لكل غرفة في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إن المنشآت الفندقية في أبوظبي واصلت أداءها القوي الذي سجلته خلال الربع الأول من 2017، مشيراً إلى أن عدد النزلاء ارتفع بنسبة 15% وبلغ 437 ألف نزيل في أبريل مقابل 379 ألف نزيل في الشهر نفسه 2016.

أسواق رئيسية

تم تسجيل نمو جيد في حجم التدفقات السياحية من معظم الأسواق الدولية الرئيسية فارتفع عدد النزلاء من الصين إلى 131 ألف نزيل في الثلث الأول مقابل 86 ألف نزيل في الفترة نفسها من 2016، ومن الهند إلى 104 آلاف نزيل مقابل 99 ألف نزيل، ومن المملكة المتحدة 87 ألفا مقابل 83 ألف نزيل، ومن الولايات المتحدة 55 ألفاً مقابل 54 ألف نزيل، ومن السعودية 55 ألفاً مقابل 51 ألف نزيل، ومن مصر53 ألفاً مقابل 52 ألف نزيل، ومن الفلبين 53 ألفا مقابل 48 ألف نزيل، ومن ألمانيا 49 ألفا مقابل 52 ألف نزيل.

وأكد أن السياحة الداخلية واصلت أداءها المميز، حيث قفز عدد نزلاء الفنادق من المواطنين والمقيمين بالدولة إلى 487 ألف نزيل في الأشهر الأربعة الأولى من 2017، حيث استحوذوا على 30.42% من إجمالي عدد النزلاء مقابل 478 ألف نزيل خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

جهود كبيرة

تبذل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة جهودا كبيرة بالتنسيق مع الفنادق لمواجهة تراجع متوسط فترة الإقامة الفندقية من خلال التركيز على تحفيز السائحين لتمضية عطلات أطول في أبوظبي التي توفر 3 وجهات تتمتع كل منها بطابع مميز بمدينة أبوظبي ومدينة الواحات العين وكذلك المنطقة الغربية. وتعمل الهيئة على توسيع نطاق فعالياتها لتشمل العين والمنطقة الغربية إلى جانب العاصمة أبوظبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات