بحث إنجاز مبادرات رفع تنافسية الدولة على مؤشر الابتكار

Ⅶ عبد الله الشامسي مترئسا اجتماع الفريق التنفيذي لمؤشر الابتكار العالمي | البيان

عقد الفريق التنفيذي لمؤشر الابتكار العالمي اجتماعه الثالث خلال العام الجاري، في مقر وزارة الاقتصاد بدبي. برئاسة عبدالله سلطان الفن الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع الصناعة بوزارة الاقتصاد ورئيس الفريق، وحضور ممثلي الجهات الحكومية من أعضاء الفريق.

والذي يضم وزارة الاقتصاد، وزارة التربية والتعليم، وزارة الموارد البشرية والتوطين، وزارة المالية، المصرف المركزي، الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، هيئة الأوراق المالية والسلع، الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات.

تناول الاجتماع مناقشة مراحل الإنجاز التي شهدتها خطط العمل والمبادرات المعنية بتعزيز تنافسية الدولة على مؤشر الابتكار العالمي، مع وضع جداول زمنية لتسليم النتائج المرجوة خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وذلك في إطار تكامل الجهود بين الجهات الحكومية لتحقيق المستهدف الوطني الخاص بتقدم الدولة ضمن أكبر عشر دول على مؤشر الابتكار العالمي بحلول عام 2021. واستعرض المجتمعون أبرز ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية تحديداً على صعيد تطوير البيئة التنظيمية.

ومنها إقرار الضوابط المتعلقة باستثمارات رأس المال المخاطر، وإطلاق مبادرة (الشركات الحديثة النشأة القائمة على الصناعة والابتكار) وإعداد التقرير الخاص بمنظمة اليونسكو والذي يدخل ضمن المؤشرات الفرعية على مؤشر الابتكار، والتنسيق فيما يتعلق ببيانات الاستثمار الأجنبي المباشر والبحث والتطوير.

وتمت مناقشة عدد من المحاور المطلوب تسريع وتيرة الإنجاز بها، ومنها البيانات المتعلقة بمؤشرات التعليم بشقيه الأساسي والعالي والاستثمارات الخاصة بالبحث العلمي والتطوير، والمسح الصناعي بالدولة.

وهي مجالات لا تزال تشكل تحدياً يتطلب بذل مزيد من الجهد لتحقيق نتائج ملموسة بها على المدى القريب، خاصة في ظل ضغط عامل الوقت لتوفير البيانات الحكومية المعتمدة للمؤسسات الدولية والمنظمات العالمية ذات الصلة بالمؤشر.

وقدم ممثلو الجهات الحكومية من أعضاء الفريق نبذة عن آخر المستجدات المتعلقة بالمحاور الجاري العمل على تنفيذها وفق الجداول الزمنية الموضوعة. كما ناقش الاجتماع التحضيرات والتنسيقات الخاصة بمتابعة الإعلان عن مؤشر الابتكار العالمي 2017 والذي سيطلق من المقر الأوروبي للأمم المتحدة بمدينة جنيف منتصف شهر يونيو من العام الجاري.

وأكد عبدالله سلطان الفن الشامسي أهمية النتائج الإيجابية التي حققها الفريق خلال الفترة الماضية في ظل تكثيف جهود التعاون والتكامل فيما بين الجهات والهيئات الحكومية للوصول إلى الغايات المرجوة وتحقيق المستهدف الوطني.

6 مراكز

وتابع أن ما حققته الدولة العام الماضي من تقدم بواقع 6 مراكز على مؤشر الابتكار العالمي، يشكل إنجازاً كبيراً إلا أنه يضع في الوقت نفسه تحدياً أكبر في ضرورة تحقيق قفزات سنوية مماثلة وصولاً إلى أكبر 10 مراكز على المؤشر بحلول عام 2021، معرباً عن أهمية تكثيف الجهود لتنفيذ المبادرات الموضوعة على جدول أعمال الفريق.

وذلك لتحقيق التقدم المطلوب على المؤشر، فضلاً عن أنها ستقدم مرافق حيوية ومتنوعة للدولة تعزز من ممكناتها في مسار التحول نحو اقتصاد معرفي مستدام قائم على الابتكار. وأكد أن إنجاز ضوابط استثمارات رأس المال المخاطر مع هيئة الأوراق المالية والسلع شكل خطوة أساسية لدعم جهود الدولة .

فيما يتعلق بتعزيز الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة القائمة على الابتكار والإبداع، موضحاً أنه يجري حالياً العمل على تأسيس صندوق رأس المال المخاطر، لإتاحة الحوافز والتسهيلات على أرض الواقع أمام المشاريع المستهدف استقطابها.

مبادرة

كما استعرض مبادرة «الشركات الحديثة النشأة القائمة على الصناعة والابتكار» ومبادرة مصممة لتمكين التوجه نحو اقتصاد المعرفة ودعم التصنيع والابتكار في الدولة، من خلال تطوير بيئة حاضنة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة القائمة على الابتكار ورصد مختلف الحوافز والتسهيلات الاستثمارية المقدمة. وأوضح أنه جاري العمل على تنفيذ هذه المبادرة على مراحل عدة وبالتعاون بين وزارة الاقتصاد وعدد من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بهذا الصدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات