تستحوذ على 55 % من حجوزات الإنترنت إقليمياً

33.5 مليار درهم «السياحة الإلكترونية» في الدولة

أكد خبراء في القطاع السياحي أن دولة الإمارات تستحوذ على 55 % حجوزات السفر الإلكترونية في المنطقة. مشيرين إلى أن هذه الحجوزات تنمو سنوياً بمعدل 10 % في الدولة، وبنسبة مماثلة على الصعيد الإقليمي. ويصل حجم قطاع حجوزات السفر الإلكترونية إقليمياً إلى 16.6 مليار دولار، ما يعني أن حصة الإمارات تبلغ 9.13 مليارات دولار (33.5 مليار درهم).

وتبلغ حصة شركات الطيران من السوق 51 مليار دولار منها 25 % تمت عبر الحجوزات الإلكترونية ويتوقع أن ترتفع إلى 60 مليار دولار في العام 2020. فيما تبلغ حصة الفنادق 22 مليار دولار منها 17 % للحجوزات الإلكترونية ترتفع إلى 30 مليار دولار في العام 2020. وتذهب البقية إلى قطاع تأجير السيارات البالغة قيمته 500 مليون دولار بحجوزات إلكترونية بلغت 22 %، ترتفع إلى 800 مليون دولار في العام 2020.

وأشار الخبراء إلى أن الإمارات شهدت نقلة نوعية في هذا القطاع، حيث كانت حصتها في العام 2011 من إجمالي الحجوزات السياحية على مستوى المنطقة (الطيران والفنادق) عند 47 %، مقابل 9 % لقطر و9 % للسعودية و9 % لمصر والباقي لدول المنطقة وهي نسبة ارتفعت إلى 50 % مع نهاية العام 2015 و55 % بنهاية العام الماضي بفضل تدفق السياحة القادمة للإمارات. ويصل حجم سوق السفر بشكل عام في المنطقة إلى نحو 73.5 مليار دولار، يرتفع إلى ما يقارب 90 ملياراً في العام 2020 حيث تستحوذ شركات الطيران على نحو 69 % من هذا السوق والباقي يتوزع على قطاعات الضيافة والفنادق وتأجير السيارات.

أماديوس

وقال أنطوان مدور، نائب رئيس «أماديوس» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن دبي والإمارات تعتبر مثالاً في التوجه نحو اعتماد الخدمات الذكية في كل القطاعات ومنها الضيافة والسفر والسياحة، مشيراً إلى أن إدراك الهيئات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص لهذا الأمر، جعل منها السوق الأكبر إقليمياً في هذا المجال. وأضاف أن الفنادق ووكالات السفر في المنطقة مطالبة بوضع مسألة فهم متطلبات عملائها المحتملين وسلوكياتهم الشرائية، على قمة أولوياتها، وتعديل عروض منتجاتها وفقاً لاحتياجاتهم المختلفة. سيبر

من جانبها قالت أنطونيلا فيشيو نائب رئيس شركة «سيبر» للسفر لغرب أوروبا والإنترنت: «يعد الحجز عبر الهواتف والحواسيب واحدة من أكثر الخصائص الفريدة لسوق السفر الإماراتي». وأضافت: «تعد أيضاً نسب الحجوزات عبر الهواتف مرتفعة في تلك المنطقة بالمقارنة مع المتوسط العالمي البالغ 13 %. فسوق السفر عبر الانترنت يشهد ازدهاراً كبيراً في الإمارات العربية المتحدة، فهو ثاني أسرع أسواق الإنترنت نمواً على الصعيد العالمي. تحتاج وكالات السفر المحلية والإقليمية على الإنترنت وجميع شركات السفر في دولة الإمارات، إلى فهم سلوكيات وتوقعات المسافرين في الوقت الراهن من أجل مواكبة التنافس عالمياً».

تعليقات

تعليقات