خلال اجتماع راشد بن فهد مع أمين عام «التعاون الإسلامي»

بحث إزالة العوائق الفنية أمام تجارة الحلال

راشد بن فهد ويوسف العثيمين خلال اللقاء البيان

بحث معالي الدكتور راشد بن أحمد بن فهد، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، رئيس المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، مع الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، الأسبوع الجاري، سبل التعاون بين الجانبين لاستعانة الدول الإسلامية في المنظمة بأنظمة المنتدى، بالصورة التي ستسهم في إزالة العوائق الفنية أمام تجارة الحلال، وتعزز من تسهيل التجارة البينية وصناعة الحلال في تلك الدول.

كما تساعد الدول الإسلامية ممن لم تطور حتى الآن أجندة اعتماد صناعة الحلال، لأجل إنشاء أجهزة اعتماد لدى هذه الدول، بما يضمن تسهيل حركة التبادل التجاري وتنشيط القطاع الاقتصادي.

وقال بن فهد، في بيان صحافي أمس، إن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، ومقره دولة الإمارات، سيشارك مع «التعاون الإسلامي» في تحقيق هذا الهدف، خصوصاً في ظل وجود نحو 57 دولة إسلامية ذات عضوية في المنظمة.

حيث تم مناقشة مشاركة المنتدى على صفة مراقب في المنظمة، وكذلك ستحوذ المنظمة على الصفة ذاتها في المنتدى، الأمر الذي سينعكس على توحيد آليات المطابقة، وتسهيل حركة التجارة والاقتصاد في مجال الحلال.

عضوية

وأوضح معاليه أن أوجه التعاون المزمع تنفيذها تتضمن انضمام المنظمة كمراقب في المنتدى، وكذلك انضمام أجهزة وجهات الاعتماد في معهد المواصفات والمعايير للدول الإسلامية (SMIIC) في الدول الأعضاء للمنتدى، على أن ينضم المنتدى كعضو مراقب فريق العمل المكلف بتنمية (قطاع الحلال) المنبثق عن المركز الإسلامي لتنمية التجارة.

والذي سيقيم أنشطة المؤسسات المتعلقة بتنمية صناعة الحلال، كذلك سنتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية من خلال توفير مساعدات فنية تعزز تنمية التجارة الخارجية للدول الأعضاء فيما بينها وخاصة في السلع الإنتاجية.

وذكر أن المنظمة تضم تحت لوائها لجاناً متخصصة في الاقتصاد والتجارة، «وباستطاعة المنتدى التركيز حالياً على التعاون المتميز مع بعض الأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة، خصوصاً التي تلعب دوراً محورياً على الساحة الاقتصادية للدول الأعضاء.

وفي صناعة الحلال، منها مركز تنمية التجارة، ومقره في المملكة المغربية، بالذات على صعيد تنمية القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتنمية صناعة الحلال.

فريق عمل

وكان المركز استحدث فريق عمل مكلفاً بتنمية «قطاع الحلال»، لتقييم الأنشطة ذات الصلة بالمؤسسات المعنية في مجال تنمية وتطوير هذه الصناعة، وتم خلال الاجتماع مناقشة تصميم برنامج متكامل للمنظمة للثلاث سنوات المقبلة 2017 - 2019، حول صناعة الحلال.

ويتضمن البرنامج الرؤية والاستراتيجية والتنفيذ، إضافة إلى جمع كافة الأنشطة حول صناعة الحلال، فيما أكد معالي الدكتور راشد بن فهد أن الوصول إلى مثل هذه الاتفاقيات المشتركة من شأنه أن يساعد البلدان التي لم تطور بعد منظومة الحلال لديها، وسيعمم الاستفادة من خدمات أجهزة الاعتماد بما يحقق مفاهيم «عولمة صناعة الحلال».

تعليقات

تعليقات