بحث مخرجات اختبارات جدارة فحوصات التربة - البيان

بحث مخرجات اختبارات جدارة فحوصات التربة

نظم مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة المسؤولة عن تطوير البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي، أمس ورشة عمل حول «مخرجات برنامج اختبارات الجدارة لفحوصات التربة والمواد الإنشائية لعام 2016 – 2017، البرنامج الذي تم تنفيذه بهدف رفع كفاءة مختبرات فحص التربة والإنشاءات في جميع أنحاء الإمارة. وتأتي الورشة لمشاركة الشركاء بأهم مخرجات البرنامج الذي ساهم برفع كفاءة مختبرات التربة والمواد الإنشائية العاملة في الإمارة بنسبة 40%، حيث ارتفعت كفاءة المختبرات من 57% في عام 2014 إلى 97% في عام 2017، وذلك بسبب برامج تطوير القدرات والدورات التدريبية التي قدمها المجلس في السنوات الماضية للجهات المستهدفة في مجال مختبرات الفحص.

تضمن برنامج الجدارة الذي طوره المجلس، حسب أفضل الممارسات العالمية، المتطلبات والاشتراطات التي وضعتها دائرة الشؤون البلدية والنقل متمثلة في بلدية مدينة أبوظبي لهذه المختبرات، كما تم إعداد البرنامج بناء على خصائص أبوظبي لضبط الجودة في مختبرات الفحص والمعايرة والذي تم اعتماده في عام 2014، والجدير بالذكر أن برنامج الجدارة الذي تم تنفيذه اشتمل على 90 فحصاً مختلفاً لمواد الرمال والحصى والخرسانة والطابوق وبلاط الأرصفة المتشابك وحديد تسليح البناء وفقا للمواصفات المحلية والدولية.

وتم خلال الورشة التي شارك فيها عدد من المهندسين المختصين في مجال الجودة، وفنيي المختبرات، ومديري مختبرات الجودة وممثلين عن كل من جهات الاعتماد والجهات التنظيمية والتشريعية إلى جانب مجموعة من الاستشاريين في مجال الجودة، تسليط الضوء على عرض نتائج اختبارات الجدارة لعام 2017 التي أجراها المجلس على 37 مختبراً وطنياً يمثلون جميع المختبرات العاملة في مجال فحص التربة والمواد الإنشائية في إمارة أبوظبي.

أهداف

وحول هذا الموضوع قال عبدالله حسن المعيني، المدير التنفيذي لقطاع خدمات برامج المطابقة في المجلس «يأتي تنظيم هذا النوع من وِرش العمل تماشياً مع أهداف المجلس الاستراتيجية المعنية بتعزيز البنية التحتية للجودة في إمارة أبوظبي من خلال التطوير المستمر لقدراتنا الفنية والبنية التحتية ذات الصلة لتلبية متطلبات ومعايير التطور في أبوظبي، موضحاً أن هذا النوع من ورش العمل يعكس النهج الاستباقي الذي يسلكه المجلس لمواكبة ركب التطور ومتطلبات الصناعة الحيوية الخاصة بالفحص والمعايرة، وتجهيز المختبرات بما يضمن تقديم خدمات دقيقة للغاية في هذا المجال الحيوي».

وأضاف المعيني: أن المجلس استطاع من خلال برنامج الجدارة الذي أطلقه في عام 2014 لمختبرات التربة والمواد الإنشائية تحديد احتياجات مختبرات الفحص والمعايرة لأنظمة الجودة، وبدأ بتنفيذ خطة عمل لتمكين هذه المختبرات من رفع قدراتها وكفاءتها بما يتناسب مع متطلبات الجهات التنظيمية والمجتمع، كما تمت الاستفادة من الاختبارات السابقة وعمل التحسينات اللازمة لمواكبة ركب التطور في هذا المجال وتحديث المختبرات بما يتوافق مع لوائح ومتطلبات المجلس التقنية. مؤكداً على ثقة المجلس في أن مثل هذه البرامج والورش من شأنها رفع الجودة الشاملة للمنتجات والخدمات المقدمة في أبوظبي وكذلك تعزيز القدرة التنافسية لاقتصادنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات