قمة سلامة الطيران: مطار دبي الدولي الأكثر ثباتاً واتساقاً في بيئة المدارج عالمياً - البيان

فعالية

قمة سلامة الطيران: مطار دبي الدولي الأكثر ثباتاً واتساقاً في بيئة المدارج عالمياً

واصلت الدورة الخامسة من القمة العالمية لسلامة الطيران التي تستضيفها هيئة دبي للطيران المدني أمس، أعمالها في فندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي، وذلك بمشاركة مجموعة من أهم المسؤولين والمعنيين والمتخصصين العالميين في قطاع السلامة الجوية، والذين بحثوا في أبرز المسائل والقضايا الراهنة والمستقبلية التي تواجه القطاع.

وشدد آندرو جرين مدير سلامة ونظم المطارات بإدارة سلامة المطارات والطيران في هيئة دبي للطيران المدني خلال كلمة ألقاها في القمة، على ضرورة توفير بيئة تشغيلية نظيفة وآمنة ومتسقة وتجنب الارتباك لطاقم الطيران بهدف ضمان سلامة المطارات، موضحاً أهمية وجود تعليمات وإشارات وعلامات واضحة حول المدارج لضمان سلامة المطار بما يتماشى مع أعلى المعايير العالمية.

وأكد جرين أن مطار دبي الدولي يعتبر الأكثر ثباتاً واتساقاً في بيئة المدارج على مستوى العالم، حيث سلط خلال كلمته الضوء على بعض من الجوانب والأسباب التي تؤدي إلى تردد مطارات أخرى عن تطبيق أفضل الممارسات، من بينها المتطلبات التنظيمية والتكاليف المالية والتدريب.

من جانبه، أكد باميديباتي سرينيفاس رئيس سلامة النقل الجوي في مطار بنغالور الدولي، على أهمية تطوير عمليات التواصل للحد من الحوادث على المدارج، داعياً إلى توفير المزيد من التدريب لمزودي خدمة الملاحة الجوية وتحسين سرعة وصول المعلومات ووضوحها إلى «خدمات المعلومات الأوتوماتيكية» في المطارات العالمية، في حين شدد دافيد غلين المحقق في شؤون السلامة على ضرورة وجود علامات أفضل وأكثر وضوحاً في جميع المدارج ومراعاة الهندسة الصحيحة لضمان وتحسين السلامة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات