مؤسسا «لاندمارك» ينضمان إلى مشاهير تجارة التجزئة العالميين

صورة

أعلنت مجموعة لاندمارك، المجموعة الدولية التي تتخذ من دبي مقراً لها، أمس عن إدراج اسم مؤسس ورئيس مجلس إدارة الشركة ميكي جاغتياني واسم نائب رئيس مجلس إدارة الشركة رينوكا جاغتياني في قاعة المشاهير لتجارة التجزئة خلال احتفالية خاصة أقيمت ضمن المؤتمر العالمي لتجارة التجزئة 2017 الذي انعقد في فندق مدينة جميرا بدبي.

وانضم ميكي ورينوكا جاغتياني إلى أرمانيكو أورتيغا (إنديتكس)، إنغفار كامبراد (إيكيا)، تاداشي ياناي (فاست ريتايلينغ أونيكلو) والسير فيليب غرين (أركاديا) وغيرهم من الشخصيات البارزة في عالم تجارة التجزئة إلى قاعة المشاهير التي تسلط الضوء على الإنجازات البارزة لأولئك الذين ساهموا في رسم ملامح قطاع التجزئة في العالم.

وقال ميكي جاغتياني: «أنا سعيد وأتشرف بانضمامي إلى قاعة المشاهير في تجارة التجزئة. بالنسبة لي، كانت تجارة التجزئة دائماً أكثر من مجرد عمل تجاري – إنها أسلوب حياة، إنها تعني لي كل من ساعدوني على الوصول إلى ما أنا عليه اليوم. لقد كانت دول مجلس التعاون الخليجي وطناً لي لأكثر من 55 عاماً، وشهدت خلال هذه الفترة تحولها إلى وجهة عالمية مؤثرة بفضل حكمة قيادات المنطقة».

وأضاف: «إن أعمالنا هي جزء من قصة النمو في هذه المنطقة، وأنا ممتن لكل الدعم الذي تلقيناه والعلاقات التي أقمناها طوال رحلتنا هذه. إن هذا التكريم يشجعنا على مواصلة رؤيتنا المتمثلة في إضفاء قيمة استثنائية على مستقبل عملائنا».

من جانبها، قالت رينوكا جاغتياني: «أشكر المؤتمر العالمي لتجارة التجزئة على هذا التكريم الذي يأتي تقديراً لما أنجزناه حتى الآن. نحن في لاندمارك نولي أهمية كبرى لعملائنا الذين يشكلون جوهر أعمالنا، فمعهم وبهم نتقدم وننمو. إن هذا التكريم هو اعتراف بالجهود الجماعية التي يبذلها فريقنا وشركاؤنا».

وأضافت: «أنا سعيدة على نحو خاص بأن هذا التكريم جاء في العام الذي ينعقد فيه المؤتمر في دبي. وإنني أتقدم بخالص التقدير للقيادة الرشيدة لهذه البلاد التي جعلت من دبي عاصمة للموضة وتجارة التجزئة في منطقة الشرق الأوسط».

قام ميكي جاغتياني بتأسيس مجموعة لاندمارك في عام 1973 عبر متجر واحد في مملكة البحرين، ومنذ ذلك الحين، شهدت لاندمارك نمواً مستمراً لتصبح اليوم واحدة من أكبر وأنجح مجموعات أعمال التجزئة والضيافة في المنطقة. وبفضل طبيعته المبدعة، نجح ميكي في تطوير أكثر من 27 علامة تجارية متنوعة، والعديد منها يحظى اليوم بمكانة رائدة في السوق.

بدورها، كان لرينوكا جاغتياني دور فعال وكبير في نجاح مساعي لاندمارك على مدى أكثر من عقدين. فخلال هذه الفترة، ساهمت رينوكا في قيادة وتوجيه الاستراتيجية المؤسسية للمجموعة، وعملت على بناء أعمالها في مجال التجارة والضيافة من الألف إلى الياء، وقادت توسعها نحو بلدان جديدة، وأطلقت منصة للتجارة الإلكترونية، كما قادت مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات.

خلال حياتهما المهنية الناجحة، تلقى ميكي ورينوكا جاغتياني العديد من الجوائز الرائدة في القطاع. حيث حصلا عام 2013 على جائزة «رواد أعمال من أجل العالم» في فئة الأعمال ضمن المنتدى العالمي لريادة الأعمال.

تعليقات

تعليقات