الاحتيال «صحياً» ظاهرة عالمية

تعد قضية الاحتيال في التأمين الصحي ظاهرة عالمية ومنطقة الخليج والإمارات ليست استثناء، خاصة مع بدء تطبيق مشاريع التأمين الصحي الإلزامية التي رفعت من أقساط التأمين الصحي وباتت أحد مصادر الدخل الكبرى لشركات التأمين وغيرت كثيراً من ملامح القطاع نفسه لكنها ايضا أدت إلى المزيد من المخالفات في نظام التأمين الصحي.

وكان تقرير صادر عن مؤسسة «ميدل ايست انشورنس ريفيو» قد أكد أنه من الصعوبة بمكان تحديد نسب الاحتيال في التأمين الصحي وان كانت في الإمارات، ووفقاً لهيئة التأمين الصحي بدبي تشير إلى 5 % مقارنة مع نسبة أعلى في السعودية تصل إلى 15 %. وبعضها يشير إلى تكلفة عمليات الاحتيال تصل إلى مليار دولار سنويا وتقارير اخرى تشير إلى نسبة بين 3 -10 % من إجمالي إنفاق التأمين الصحي.

تعليقات

تعليقات