المغرب يدشن أولى محطات «نور الكهروضوئي 1» الشمسي

ترأس الملك محمد السادس ملك المغرب مراسم وضع الحجر الأساس لمحطة نور ورزازات 4 وهي أول مرحلة للبرنامج الكهروضوئي نور 1. ويُعتبر المشروع المرحلة الأولى من سلسلة المحطات الكهروضوئية لمخطط نور 1 للطاقة الشمسية.

ويأتي وضع الحجر الأساس للمحطة ذات سعة 72 ميغاواط إثر الاتفاقية التي تمّ توقيعها في نوفمبر الماضي بمناسبة مؤتمر كوب 22 المنعقد في مراكش بقيادة «أكوا باور» المتخصصة في تطوير الموارد المائية والكهربائية من أجل تطوير وتفعيل هذه المحطة. وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع نور 1 الكهروضوئي 220 مليون دولار أميركي.

وقد تمّ اختيار أكوا باور بعد إجراء مناقصة دولية بالشراكة مع الوكالة المغربية للطاقة الشمسية ومجموعة «شنت» بصفتها مسؤولة عن تطوير وبناء وتفعيل محطة ورزازات تبعاً لنظام BOOT (بناء، تشغيل، تملّك، تحويل).

وبالإضافة لدورها في توليد الطاقة، ولكونها أحد المساهمين الثلاثة في هذا المشروع، تعمل الوكالة المغربية باعتبارها المقرض الوحيد لشركة امتلاك المشروع.

ويشكّل هذا البرنامج جزءاً من مخطط نور للطاقة الشمسية، وهو يهدف إلى تطوير سعة هذه الطاقة لتبلغ حوالي 2 غيغا واط بحلول العام 2020 لتلبية الطلب المتزايد للبلاد.

وقال محمد أبو نيان رئيس «أكوا باور»: «إنّ الشركة فخورة بالثقة التي وُضعت فيها للمساهمة في تحقيق هذه الأهداف الطموحة للمغرب الذي ينهج استراتيجية متبصّرة في مجال الطاقة المتجدّدة. وكما هو الحال بالنسبة للمشاريع الثلاثة لتطوير الطاقة الشمسية المركزة (CSP) في مجمع نور للطاقة الشمسية بورزازات، لن يركّز هذا البرنامج المندرج في إطار محطة نور للطاقة الشمسية، على توفير الكهرباء بتكلفة منخفضة فحسب، ولكنه سيعمل كذلك على وضع استراتيجية تسعى لخلق فرص العمل والتنمية الاقتصادية المرتكزة على استغلال الطاقات المتجدّدة».

جدير بالذكر أن أعمال البناء في محطة نور 1 الكهروضوئية ستبدأ الشهر الجاري، ويتوقع استكمالها مع نهاية العام 2018.

تعليقات

تعليقات