مجموعة الأغذية والمشروبات في دبي تطلق منصة تفاعلية للحد من هدر الغذاء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات التابعة لغرفة دبي بروتوكول الحد من هدر الغذاء الأول من نوعه، للمساهمة في خفض المخلفات من الطعام وتوظيفها في خدمة المجتمع عبر زيادة تبرعات الأغذية لبنك الإمارات للطعام المبادرة الرائدة من دولة الإمارات إلى العالم.

وتشتمل المبادرة على إنشاء منصة بيانات تفاعلية للمواد الغذائية تعمل على جمع وتحليل وعرض البيانات المتاحة لوضع حلول للحد من المخلفات الغذائية وتقديم تقارير دورية حول واقع الغذاء تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله» عام 2017 عاماً للخير، وتزامناً مع إطلاق بنك الإمارات للطعام بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، للحد من هدر المواد الغذائية. وقال صالح عبدالله لوتاه رئيس مجموعة صناعة الأغذية والمشروبات في دبي: «هدر و فقدان المنتجات الغذائية يشكل تحدياً كبيراً، ولابد من تضافر الجهود والعمل على إيجاد الحلول العملية التي تسهم في الاستفادة من هذه الكميات الكبيرة من الطعام وتوظيفها بالشكل الأمثل، وبما يتناسب مع مبادرات دولة الإمارات التي تسعى إلى دعم من خلالها للارتقاء بواقع الإنسان في أي مكان من العالم».

مكافحة الفقر

وقال الدكتور إياد أبو مغلي مدير وممثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة بغرب آسيا: «من خلال تنفيذ بروتوكول FLW وبالإضافة إلى إطلاق بنك الإمارات للطعام تتصدر دولة الإمارات قائمة دول المنطقة في تضافر الجهود للعمل على الحد من هدر المواد الغذائية بشكل خاص، ودعم تنفيذ السياسات البيئية المستدامة بشكل عام».وأضاف أبو مغلي: «وهذه المبادرات تتماشى مع توجهات الأمم المتحدة الحالية، التي تعمل على تنسيق وتعزيز الجهود الدولية لمواجهة التحديات التي تواجه بيئتنا، والتخفيف من حدة الفقر والجوع في أنحاء العالم».

طباعة Email