اجتماع «الإسلامي للتقييس» في دبي اليوم

تستضيف هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» اليوم بدبي اجتماعات مجموعة عمل مراجعة النظام الأساسي للمنظمة الإسلامية للتقييس والمترولوجيا التي تستمر على مدى يومين بمشاركة 8 دول من الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي.

وأكد عبدالله المعيني مدير عام «مواصفات» أهمية هذه الاجتماعات التي تعقد للمرة الأولى بالشرق الأوسط، مشيرا إلى أن المنظمة الإسلامية للتقييس والمترولوجيا تعد من المبادرات الرئيسيّة لمنظمة التعاون الإسلامي الهادفة لتنشيط التبادل التجاري البيني للدول الإسلامية وكذلك بينها وبين كافة دول العالم خصوصا في قطاعات المنتجات الحلال والقطاعات المرتبطة بها.

وقال في بيان صحافي أصدرته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أمس إن الاجتماعات التي ستعقد بمشاركة الإمارات والسعودية وتركيا وباكستان وتونس والكاميرون وماليزيا وجامبيا بالاضافة الى الأمانة العامة للمعهد الإسلامي للتقييس والمترولوجيا ستبحث وضع الاطر العامة ونظام الحوكمة لأعمال المعهد الاسلامي للتقييس والمترووجيا وفقا لأفضل الممارسات العالمية بما يوفر المرونة المطلوبة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمنظمة وأبرزها رفع قدرات الدول الأعضاء بمجالات التقييس وتحقيق أعلى مستويات التوافق والتجانس بين المواصفات الفنية بالدول الإسلامية لإزالة العوائق الفنية للتجارة بين الدول الأعضاء وتحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف أن استضافة هذا الحدث في دبي يأتي امتدادا لاستضافة الدولة للأحداث الدولية الهامة خصوصا في قطاع الاقتصاد الإسلامي والمنتجات الحلال، حيث استضافت الإمارات خلال السنوات الماضية أحداثا سنوية دولية رئيسية في قطاع المواصفات والمعايير العالمية للمنتجات الحلال منها اجتماعات مجلس إدارة معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية «سميك» التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي واجتماعات الجمعية العمومية للمعهد بمشاركة ممثلين عن أكثر من 40 دولة و«المنتدى الدولي للحلال» الذي نظمته هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالتعاون مع معهد المواصفات والمقاييس للدول الإسلامية بمشاركة مئات المسؤولين من صناع القرار والخبراء الدوليين في قطاع المعايير والمواصفات الحلال من دول العالم الإسلامي ومن أوروبا وأميركا وبقية دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات