EMTC

توعية بخدمة «تواجدي» وجواز الطوارئ الإماراتي بمطار الشارقة

استضافت هيئة مطار الشارقة الدولي، الندوة التعريفية الخاصة بخدمة «تواجدي»، و«جواز الطوارئ الإماراتي»، والتي عقدتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي. واستهدفت الندوة، التعريف بخدمة تواجدي، وكيفية التسجيل، وتعديل البيانات الخاصة بالمسافرين، وأهمية التسجيل في هذه الخدمة للمواطنين ممن يرغبون في السفر خارج الدولة، لتسهيل عملية التواصل مع الجهات الرسمية في الخارج، وتأمين الحماية لهم في حالات الأزمات والطوارئ.

كما سلطت الضوء على جواز الطوارئ الإماراتي، الذي يصدر من بعثات الدولة في الخارج لفاقدي جوازات سفرهم الأصلية خارج الدولة، وفاقدي بطاقات الهوية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والجواز التالف وجوازات السفر منتهية الصلاحية، وحالات الإجلاء في الأزمات والطوارئ والمواليد خارج الدولة من أم مواطنة أو أجنبية، أو حسب قرار لجنة إعادة أبناء المواطنين المقيمين في الخارج من أم أجنبية.

وقال علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: من المهم أن نتعرف إلى هذه الخدمات المهمّة لمواطني الإمارات، حيث تبقي هذه الخدمات المواطنين المسافرين خارج الدولة، على تواصل دائم مع البعثات والجهات الرسمية للدولة في تلك الدول، والحصول على الدعم والمساعدة المطلوبة متى احتاجوا إليها.

وأكد الشيخ عبد الرحمن بن محمد الشامسي نائب مدير مكتب وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الشارقة، أن هذه الخدمات المتطورة تأتي انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة بالدولة، وتحظى بمتابعة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي.

ويعتبر جواز سفر الإمارات، واحداً من أقوى جوازات السفر على مستوى العالم، حيث احتل المرتبة الأولى بين الدول العربية ودول الشرق الأوسط، حيث تم إعفاء حاملي جوازات سفر دولة الإمارات من إصدار التأشيرة إلى 116 دولة حول العالم. وتسعى الوزارة إلى ضمان رعاية المواطنين في الخارج، وتوفير خدمات مميزة لهم، والتي تتم عن طريق القنصليات والمكاتب الرسمية لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات