معرض العقارات الدولي يركز على الفرص المتاحة بالأسواق المزدهرة

تعرض الدورة الـ 13 من «معرض العقارات الدولي 2017»، والذي سيقام بين 2 إلى 4 أبريل المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، على المستثمرين عقارات بالأسواق المزدهرة. ومن المتوقع أن تكون الدورة الثالثة عشرة من المعرض الأكبر وذلك بمشاركة أكثر من 200 عارض من 50 حول العالم.

وتعتبر المدن في أوروبا وجنوب شرق آسيا ومنطقة البحر المتوسط من الأماكن المثالية لموازنة المخاطر والعائدات على الاستثمار في السوق العقاري. وعندما يتعلق الأمر بأسعار المنازل والإيجارات والنمو المتوقع، فإن البرتغال وقبرص والهند وباكستان احتلت موقعا مميزا ضمن الأسواق للمشترين الراغبين بالاستثمار في سوق العقارات.

وعلى الرغم من تراجع أسعار النفط، فإن المستثمرين من الشرق الأوسط ودول الخليج تابعوا استثماراتهم في الأسواق العالمية. ويركز المستثمرون من الدول النفطية الصغيرة بشكل أساسي على الأصول الخاصة بالضيافة في الأسواق الرئيسية، حيث أشارت تقارير بأن حوالي 5.2 مليارات دولار نقدا من الأموال في الشرق الأوسط وجدت طريقها لمجال التطوير في المملكة المتحدة وأوروبا.

وسيقدم معرض العقارات الدولي 2017 أفضل المحافظ العقارية المتخصصة بخدمات الضيافة من الدول الأوروبية بما فيها اسبانيا وجمهورية التشيك واليونان وتركيا. وسيشهد جناح البرتغال وقبرص مشاركة من الشركات العقارية والتي ستعرض أحدث مشاريعها السكنية والعقارية عبر برنامج استثمار خاص. وسيقدم جناح باكستان أفضل المشاريع وعروض الاستثمار للمستثمرين والمشترين المحليين والعالميين. فيما سيقوم جناح الهند بالترويج للاستثمار العقاري الموجه للمستثمرين من خارج الهند.

وقال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة «الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات» المنظمة للمعرض: لمن يفكرون بالقيام باستثمارات، سواء لشراء منزل خاص أو عقارات فندقية أو للإيجار فإن هذه الأسواق تقدم حقا فرصا جيدة. وهذه المناطق ارتفع فيها العائد على الاستثمار عام 2017.

وأشار تقرير صدر أخيرا عن مؤسسة «سيفيل» للخدمات العقارية أن لندن تبقى هي الوجهة المفضلة للاستثمار العابر للقارات في مجال العقارات. متجاوزة منافستها المباشرة، منطقة مانهاتن في نيويورك. وتشكل لندن ثالث أكبر سوق للعقارات السكنية بالنسبة لرؤوس الأموال القادمة من الشرق الأوسط بعد أبوظبي ودبي، وذلك وفقا للتقرير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات