33

بلغ حجم التداول في بورصة دبي للذهب والسلع 1.37 مليون عقد خلال يناير بقيمة 33 مليار دولار، حيث سجلت البورصة أعلى حجم تداول يومي خلال 2017 في 25 يناير الماضي، بواقع 117,637 عقد بلغت قيمتها 2.9 مليار دولار.

وشهدت عقود الجنيه الإسترليني والين الياباني نمواً سنوياً ثابتاً في حجم التداول بنسبة 87% و757% على التوالي.

كما سجلت عقود الذهب الآجلة نمواً لافتاً بنسبة 56%، وشهدت أسعار المعادن الثمينة تقلبات كبيرة مع اقتراب حلول العام الصيني الجديد.

وبالنسبة للمنتجات الهندية التي توفرها بورصة دبي للذهب والسلع، سجلت عقود خيارات الروبية الهندية وكوانتو الروبية الهندية نمواً قوياً على أساس سنوي بنسبة 176% و127% على التوالي، مما يعكس الأجواء الإيجابية في ظل قيام الهند والإمارات بتعزيز شراكتهما الاستراتيجية.

وفضلاً عن ذلك، كان إقبال المستثمرين قوياً على عقود الأسهم المفردة الآجلة الهندية من بورصة دبي للذهب والسلع، حيث حققت هذه العقود نمواً بنسبة 29% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. ومن بين أزواج العملات الأخرى، جذبت عقود اليوان الصيني الآجلة أيضاً إقبالاً كبيراً للتداول عليها، حيث سجلت أعلى معدل اهتمام شهري مفتوح بواقع 436 عقد في شهر يناير 2017.

وحول أداء هذا الشهر، قال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: كان العام الماضي مسرحاً للتقلبات المستمرة، وهو ما أكد للمستثمرين أهمية التداول في سوق منظمة وشفافة وآمنة للتحوط من المخاطر والتغيرات السريعة في الأسعار.

ويتوقع أن تواصل التقلبات الحادة ضرب الأسواق العالمية خلال عام 2017 على خلفية التطورات السياسية الكبرى وحالة عدم الاستقرار المتوقعة. ونحن نتوقع زيادة في الطلب على منتجات المشتقات لأهداف الاستثمار والتحوط، وإننا على ثقة بأن بورصة دبي للذهب والسلع ستستمر في لعب دور هام بالنسبة للمستثمرين في المنطقة.

وختم جورانج ديساي: نحرص على الابتكار كأحد الركائز الأساسية في عملنا، ونحن متفائلون بأن خط المنتجات الحالي للعام سيسمح لبورصة دبي للذهب والسلع بتعزيز إنجازاتها على مستوى النمو والتطوير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات