الصادرات تشكل 39.4% من الإجمالي 2015

38 % نمو تجارة رأس الخيمة الخارجية في 5 سنوات

صورة

قفزت التجارة الخارجية في رأس الخيمة 38 % خلال الأعوام من 2011 وحتى 2015 بحسب دراسة تحليلية أصدرتها غرفة تجارة رأس الخيمة.

وقال الدكتور أحمد راشد الشميلي، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات التجارية وتطوير الأعمال في غرفة رأس الخيمة، إن التجارة الخارجية للإمارة تعتبر مصدراً لتحقيق التوازن الاستهلاكي والاستثماري، وذلك بسبب التسارع المتوازن الذي تساهم به في عجلة الاقتصاد، وحجم التطور الذي وصلت إليه في السنوات الأخيرة للنهوض بالدور المحوري الذي تلعبه الإمارة.

وأضاف الشميلي أن الغرفة أصدرت دراسة بعنوان "دراسة تحليلية عن التجارة الخارجية لإمارة رأس الخيمة" حيث استندت إلى البيانات الصادرة عن دائرة الجمارك ودائرة التنمية الاقتصادية بالإمارة، ومركز رأس الخيمة للإحصاء والدراسات وغرفة رأس الخيمة.

نمو الصادرات

وأوضح أن الزيادة في إجمالي التجارة الخارجية في الفترة بين أعوام 2011 إلى 2015 حقق نموا بنسبة 38 %، كما شهد هيكل التجارة الخارجية للإمارة تطوراً ملحوظاً تمثل بتزايد أهمية الصادرات حتى أصبحت تشكل 39.4 % من إجمالي التجارة الخارجية للإمارة للعام 2015 بعد أن كانت تشكل 30 % في 2011.

مما يدل على قوة الميزان التجاري للإمارة واعتماده على القطاعات المولدة للقيمة المضافة، في حين شكلت الواردات 33.5 % وإعادة التصدير 27 % من إجمالي التجارة الخارجية للإمارة للعام 2015.

واستمرت صادرات الإمارة في الزيادة خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، حيث كانت آخر زيادة لعام 2015 بنسبة 3%، وقد تصدرت قيمة «المنتجات المعدنية» الصادرات بنسبة 68% من إجمالي صادرات رأس الخيمة غير النفطية وجاءت صادرات «منتجات الأغذية، مشروبات» في المرتبة الثانية بنسبة 15% في 2015، مرتفعة عن 2014 بنسبة 66%، تليها في المرتبة الثالثة صادرات من «معدات النقل» بنسبة 8% من إجمالي صادرات إمارة رأس الخيمة في عام 2015.

السلع المعدنية

وقالت رجاء محمد بن جمعة، رئيس قسم الدراسات الاقتصادية بالغرفة إن السلع المعدنية احتلت المرتبة الأولى في واردات الإمارة من السلع بنسبة 25% من إجمالي الواردات، تليها في المرتبة الثانية واردات «المعادن العادية ومصنوعاتها» بنسبة 21% من إجمالي الواردات.

واستمرت لسنتين على التوالي (2014-2015) بالمرتبة الثانية في الهيكل السلعي للتجارة الخارجية في إمارة رأس الخيمة، وجاءت في المرتبة الثالثة واردات «الآلات وأجهزة تسجيل إذاعة الصوت والصورة ولوازمها» بنسبة 14% من قيمة إجمالي الواردات، لتنتقل من المرتبة الثامنة 2014 إلى الثالثة 2015.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات