«طيران الإمارات» تمول 36 طائرة بـ 33 مليار درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت طيران الإمارات وقبل انتهاء العام المالي في توفير التمويل لـ36 طائرة قيمتها 33 مليار درهم يتوقع أن تتسلمها الناقلة خلال العام المالي الجاري الذي ينتهي في مارس المقبل.

ووفقاً للبيانات المالية للشركة تمت تغطية كافة الاحتياجات التمويلية للناقلة خلال العام 2016 عبر مختلف آليات التمويل المعتادة مستفيدة من سمعة الشركة في الأسواق العالمية وجذب العديد من مؤسسات التمويل المختلفة.

وخلال العام المالي الماضي جمعت الشركة 26 مليار درهم لتمويل 29 طائرة منها 16 طائرة طراز ايه 380 و 12 طائرة بوينغ 777، حيث تعتمد الناقلة استراتيجية التنوع من مصادر التمويل وبعضها كان مبتكراً خلال العام الماضي، حيث لجأت الشركة إلى تمويل بعض الطائرات من السوق الياباني.

وبالإضافة الى السوق الياباني فإن الناقلة مستمرة في تنويع مصادر التمويل، سواء التمويل المصرفي التجاري أو إصدار الصكوك أو السندات إضافة الى التأجير التمويلي.

وحافظت طيران الإمارات خلال السنوات الماضية على حداثة عمر أسطولها بمعدل 6 سنوات وهو من بين الأحدث في العالم.

كما أنها المؤشرات المالية الأخرى حققت تحسناً كبيراً خلال السنوات الماضية، حيث نمت عائداتها قبل الضرائب والفوائد والتأجير بنحو 28 % في العام الماضي مقارنة مع 20 % في العام الذي سبقه مع تحسن ربحية الشركة لتصل الى 7.1 مليارات درهم.

وبالمقابل تراجعت التكاليف التشغيلية بنسبة بلغت 8 % عن العام الذي سبقه كما انخفضت تكلفة الوقود لتشكل 26 % مقارنة مع 35 % في العام المالي 2014.

ومن جهة أخرى، قالت صحيفة بيزنس إنسايدر إن «طيران الإمارات» لا تزال تحتفظ بمركز أكبر مشترٍ في العالم لطائرات ايرباص ايه 380 العملاقة. واضافت الصحيفة ان طيران الإمارات طلبت شراء 140 طائرة من ايرباص ايه 380، من اصل طلبات شراء تبلغ 319 طائرة من جميع شركات الطيران في العالم.

وكانت شركة ايرباص تعاني في السنوات الأخيرة من العثور على مشترين لتلك الطائرة، لكن هذه المعاناة كانت مفعمة بالمنافسة من طائرات ايرباص المستعملة التي دخلت سوق تأجير الطائرات. لكن هناك منافسة متوقعة ايضاً من شركات مثل الخطوط الماليزية التي تنوي التخلي عن اسطولها من طائرات ايه 380 المكون من ست طائرات، التي يمكن ان تدخل سوق التأجير.

طباعة Email