«مسرعات المستقبل» تختار 30 شركة من بين 2274 طلباً للمشاركة

دبي تدشن مرحلة جديدة عالمياً في تطوير الأعمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

دشنت دبي مرحلة جديدة لبرامج تسريع الأعمال على مستوى العالم، تكون فيها الإمارة لاعباً أساسياً في رسم ملامح مستقبل أفضل.

ومن المقرر أن تعمل أفضل 30 شركة ابتكارية وأكثرها تميزاً على مستوى العالم مع الجهات الحكومية السبع ذات الصلة في برنامج «مسرعات دبي للمستقبل» على مدار 12 أسبوعاً لتطوير وتجربة حلولها ومنتجاتها المبتكرة التي تسهم في التغلب على التحديات، وهذه الشركات هي التي وقع عليها الاختيار من بين 2274 طلباً للمشاركة في الدورة الأولى.

وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل أن دبي بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، دشنت مرحلة جديدة لبرامج تسريع الأعمال على مستوى العالم، تكون فيها لاعباً أساسياً في رسم ملامح مستقبل أفضل، وذلك من خلال توفيرها منصة مثالية عالمية لتطوير أفكار جديدة ومبتكرة تدعم الجهود العالمية لإيجاد حلول مستدامة للتحديات القطاعية الأكثر ارتباطاً وتأثيراً على حياة الإنسان.

وأضاف أن دولة الإمارات تسعى من خلال هذا المبادرة إلى إعادة تعريف دور مسرعات الأعمال عالمياً ليتوافق مع الأجندات والاستراتيجيات الحكومية ويكون محركاً لعجلة البحث والتطوير ضمن القطاعات الأكثر استراتيجية وأولوية للدول مثل التعليم والصحة والبنية التحتية والمواصلات والطاقة.

طباعة Email