وصفت «بلازو فيرساتشي دبي» بأحد أفخم الفنادق في المنطقة

«لندن لكجيري»: دبي حاضنة الفخامة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وصف موقع «لندن لكجيري» المتخصص في السياحة والسفر دبي بأنها حاضنة الفخامة، معلقاً على أحد أفخم الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وهو فندق «بلازو فيرساتشي» والذي سيتم إطلاقه الرسمي في وقت لاحق من هذا العام.

واستعرض الموقع في مقال مصور الفندق الفخم من الداخل والخارج واصفاً دبي أيضاً بأنها تنافس نفسها في بناء أطول ناطحات السحاب في العالم، وأن فيرساتشي يضع خبرته في هذا الفندق المميز، فهو ليس مجرد الفندق الثاني في محفظة العلامة التجارية، ويأتي إطلاقه بعد 16 عاماً من تدشين أول فندق (في جولد كوست في استراليا).

وأكد الموقع أن «بلازو فرساتشي دبي» بما يمثله من تصميم أنيق، وخدمات راقية، سيساهم في دعم وتعزيز الحركة السياحية في إمارة دبي ودولة الإمارات.

خليط الثقافات

وقالت دوناتيلا المسؤولة بالفندق في دبي والتي شاركت بلمساتها في تصميمات الفندق إنه وبطبيعة الحال، كانت كل إيماءات فيرساتشي تدل على الإبداع هناك خليط من الثقافات العالمية مثل شعارات ميدوسا اليونانية.

والاستخدام الوفير للذهب – في القاعات، أستطيع أن أرى أنه من أغلى متاجر الفنون القديمة من كارداشيان، بالتأكيد، إنها باهظة - استغرق طابق اللوبي استخدام 1.6 مليون من البلاط التي تم شحنها من ساحل أمالفي الإيطالي، ووضعت بدقة متناهية لخلق عمل فني يبرز من تحت قدميك - لكنه أيضاً جميل لا يمكن إنكاره.

وكان الشعار الذي سار عليه العمل هو «الحرفية الإيطالية الجميلة» وهو في الواقع وصف دقيق لما تم إنجازه.

منازل البندقية

وقد تم نقل الأرض الرخامية التي تمتد خلال الفندق من إيطاليا، حتى الكراسي الكلاسيكية الجديدة ذات القرمزي، وزينت مع وسائد فيرساتشي الجريئة والمحددة مثل صالونات منازل البندقية القديمة. وأضافت دوناتيلا أن الموظفين جميعاً يرتدون ملابس تتناسب مع الديكور.

لكي يكون مكملاً له، وهم يرتدون ملابس عليها النقوش نفسها كما على الكراسي أو الجدران، كما صممت النوافذ على الطريقة الفرنسية والتي تمتد من الأرض إلى السقف مما يؤدي إلى تجمع الضوء، هنا في فيرساتشي، كل شيء أنيق إلى حد كبير. ويضم الفندق الواقع في منطقة الجداف، والمطل على الواجهة المائية وقرية الثقافة، مرسى لليخوت.

ويتكون الفندق من 215 غرفة ذات تصاميم داخلية ومفروشات تحمل بصمات المصممة العالمية دوناتيلا فرساتشي، التي تسعى من خلالها إلى بث روح جديدة في عالم الفنادق الراقية في العالم. ويحتوي الفندق أيضاً 169 وحدة سكنية، تتضمن كل واحدة منها ما بين غرفة نوم واحدة وحتى ست غرف نوم، مجهزة بالكامل بديكورات ومفروشات تحمل اسم «فرساتشي» وروحه الحقيقية.

مزيج متناغم

يعتمد الفندق قمة الأناقة ويجمع تصاميم الفن المعماري الأوروبي مع التراث والتقاليد العربية، في مزيج متناغم وفريد، ولم نجد مكاناً أفضل من إمارة دبي لإقامة هذه التحفة المعمارية مضافاً إليها الضيافة التي تتيح تجربة فريدة من نوعها للضيوف والزوار على السواء. 

دبي أكثر الوجهات تفضيلاً للسائحين البريطانيين 

أكدت شركة ساوثول للسياحة والسفر «Southall Travel» أن دبي تعتبر الوجهة السياحية الأكثر تفضيلاً بالنسبة للمسافات الطويلة بين المصطافين البريطانيين، وفقاً لبيانات الحجز لدى الشركة.

وقالت شركة السفر في بيان إن المدينة المشرقة بأشعة الشمس سجلت رقماً قياسياً في عدد السياح البريطانيين الوافدين حيث استقطبت نحو 1.2 مليون مسافر بريطاني العام الماضي موضحة أن مؤشرات الحجوزات الحالية تشير إلى أن 2016 يمكن أن يكون عاماً قياسياً آخر. 

وكانت نيويورك هي المدينة السياحية الأكثر تفضيلاً لمسافات طويلة بالنسبة للبريطانيين تليها العاصمة الماليزية، كوالالمبور لتأتي بعدها سنغافورة محتلة المرتبة الرابعة تليها مدينة هونغ كونغ. 

نمو الحجوزات  وأشارت بيانات الحجز في «ساوث للسفر» إلى أن أبوظبي جاءت في المرتبة الرابعة ضمن الوجهات الأسرع نمواً بالنسبة لسياحة المسافات الطويلة بين السياح في المملكة المتحدة موضحة أن عاصمة الإمارات تنافس بقوة على السائحين البريطانيين حيث زاد حجم الحجوزات إلى المدينة بنسبة 24%. 

وبحسب البيانات جاءت مدينة لاس فيغاس الأميركية ضمن الوجهات الأسرع نمواً للمسافات الطويلة بين المسافرين البريطانيين تليها بانكوك وسنغافورة ومومباي تليها أبوظبي لتحتل المركز الخامس. 

مغامرة 

وقال كولجندر باهيا، العضو المنتدب لشركة ساوث للسفر إن بيانات الحجز تظهر أننا أصبحنا أكثر وأكثر ميلاً إلى المغامرة مع رحلاتنا مع جهات مثل أبوظبي ومومباي حيث أصبحت المدينتان من أبرز الوجهات المفضلة لدى السياح البريطانيين. 

 

طباعة Email