تمثيل

بريطانيا تنافس بقوة لجذب المستثمرين العقاريين من المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

زاد التمثيل البريطاني في دورة العام الحالي من سيتي سكيب جلوبال حوالي الضعف، في الوقت الذي يتنافس فيه المطورون على المستثمرين من الشرق الأوسط الطامحين للاستفادة من تذبذب السوق عقب انفصال المملكة الأخير عن الاتحاد الأوروبي.

ومع قرب اختتام المعرض العقاري الذي يقام على مدار ثلاثة أيام (امس الخميس)، أورد المطورون البريطانيون عن اهتمام كبير من المستثمرين الخليجيين الساعين للاستفادة من الفرص الكبيرة المتاحة في المشاريع البريطانية ذات القيمة العالية.

وتقوم كل من»إليسيان جلوبال« و»ترتست آند باركر«، العارضان المشاركان من المملكة المتحدة، باستعراض اثنين من المشاريع الضخمة في العاصمة البريطانية لندن: مشروع مركز التلفزيون الذي تطوره ستانهوب ومشروع »ون ناين إلمز« لـ »واندا«.

وقال بيتر ألين، مدير المبيعات والتسويق في »ستانهوب« والمسئول عن مشروع »مركز التلفزيون«، المقر السابق لقناة »بي بي سي« في حي المدينة البيضاء بلندن: «من حيث القيمة الحقيقية للمشترين بالدولار، فإن نظامنا في الوقت الحالي يعتبر أفضل بنسبة 10% عما كان عليه قبل التصويت البريطاني بالخروج – لذا فالفرصة واضحة وأكيدة بالنسبة للمستثمرين الخليجيين».

طباعة Email