«الفجيرة للموارد الطبيعية» تبحث تعزيز التعاون مع وزارة الطاقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية في مقرها صباح أمس اجتماعاً تنسيقياً مع إدارة الجيولوجيا والثروة المعدنية بوزارة الطاقة، تم خلاله مناقشة وضع خطط وبرنامج زمني لتنفيذ بعض المبادرات في الخطة الاستراتيجية للوزارة، والمتعلقة بقطاع الثروة المعدنية.

حضر الاجتماع التنسيقي المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية وأحمد الشامسي رئيس قسم الاتصال المؤسسي والخبير الجيولوجي المهندس علي الشريف وعدد من الموظفين بالمؤسسة ومن قبل وزارة الطاقة خالد الحوسني مدير إدارة الجيولوجيا والثروة المعدنية وعتيق الرميثي رئيس قسم الجيولوجيا.

وجرت مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، ومن أهمها مشاركة الدولة في المؤتمر العربي الدولي الرابع عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له المقرر عقده في جدة خلال شهر نوفمبر، بما يعكس أهمية الثروة المعدنية والصناعات الاستخراجية والتحويلية المرتبطة بها بالدولة.

كما تم الاطلاع على التحضيرات لعقد ملتقى الفجيرة الدولي الخامس للصخور الصناعية والتعدين، إضافة إلى مناقشة مبادرات الوزارة المتعلقة بالتوعية بجيولوجية الدولة والثروة المعدنية.

وأكد المهندس علي قاسم حرص المؤسسة على تعزيز التواصل بين وزارة الطاقة وجميع الجهات الاقتصادية ذات الصلة لترجمة توجهات حكومة الإمارات الرشيدة من خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية بما يحقق الاستدامة ورؤية الإمارات 2021، حيث تعتبر الثروة المعدنية ذات أهمية استراتيجية كبيرة خصوصاً في مرحلة ما بعد النفط، كما تعتبر رافداً مهماً للاقتصاد الوطني.

وشدد على أن المؤسسة على استعداد للتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية والشركاء الاستراتيجيين.

طباعة Email