7.5 مليارات إجمالي قيمة مشروع «نخيل»

6 شركات استشارية لتطوير «جبل علي جاردنز»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عينت «نخيل»، أحد أكبر شركات التطوير العقاري في المنطقة، 6 شركات استشارية محلية لتطوير المفهوم الهندسي والمعماري والمخططات الخاصة بمشروع «جبل علي جاردنز»، الذي تبلغ قيمته 7.5 مليارات درهم.

ويعكس تعيين 6 شركات استشارية محلية، سياسة شركة «نخيل» لإشراك المهندسين والمصممين من المواهب المحلية والعالمية في تسليم محفظة المشاريع العقارية الجديدة التي تطورها الشركة.

ويحتوي «جبل علي جاردنز» 42 مبنى، مكونة من 10 آلاف شقة تتسع لنحو 40 ألف نسمة. وسيجري طرح مناقصة البناء في الربع الأول من 2017، على أن يتم إنجاز المشروع في 2020.

وتضم قائمة الشركات الهندسية التي اختارتها نخيل العقارية كل من (عارف وبن طوق للاستشارات الهندسية والمعمارية ومركز التصميم معماريون ومهندسون استشاريون وباليوحة للاستشارات الهندسية والمعمارية والشرق الأوسط للاستشارات الهندسية (ميكون) وجولدن سكوير للاستشارات الهندسية، ومكتب المهندس عدنان سفاريني).

مرحلة جديدة

وقال علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة «نخيل»، إن الشركة، بوصفها لاعب رئيس في صناعة التطوير الحضري في الإمارة، أضحت أحد أكبر الأسماء المعروفة في العالم في مجال التطوير العقاري. وبما أننا مقبلون على مرحلة جديدة من النمو والتوسع، فنحن فخورون بدعم الشركات الإماراتية. وأضاف، نستهدف من وراء إشراك تلك النخبة من الشركات الهندسية المساهمة معنا في تحقيق أهدافنا، وتعزيز موقعنا كشركة عالمية رائدة في مجال الإبداع والهندسة المعمارية المبتكرة.

وأشار لوتاه: نحن سعداء لتعيين 6 شركات استشارية وطنية، والذين سيعملون جنباً إلى جنب مع طاقم عمل الشركة في أقسام التصميم والهندسة والإنشاء، لتسليم واحدة من أكبر وأكثر المجتمعات السكنية المرغوب فيها بدبي.

ويعد مشروع «جبل علي جاردنز»، واحداً من بين عدة مشاريع في محفظة «نخيل» المتنامية في قطاع التأجير السكني، والتي تعتبر محوراً رئيساً في استراتيجية خطة عمل الجديدة للشركة، والتي تهدف إلى مضاعفة عدد الوحدات القائمة للإيجار إلى نحو 36 ألف وحدة.

وصمم المشروع للأشخاص الذين يبحثون عن الجودة والإقامة بأسعار معقولة مع مرافق مريحة، حيث تبلغ مساحة الموقع 5.5 ملايين قدم مربعة -20 % تقريباً منها تحتوي على مساحات خضراء، مع مساحة بناء تبلغ 19 مليون قدم مربعة.

مليون قدم

ستقام الـ 10 آلاف شقة، التي تتراوح ما بين غرفة وثلاثة غرف نوم، على مساحة أكثر من مليون قدم مربعة من المساحات الخضراء ذات المناظر الطبيعية، والتي ستضم حديقة مركزية، ومسابح، ومضمار للجري، وملاعب لكرة القدم والتنس وكرة السلة، بالإضافة إلى 3 مساجد تستوعب 3 آلاف مصلٍ. وتتراوح المباني الـ 42، من 18 إلى 29 طابقاً، وتتوزع على 12 مجموعة، ستضم كل منها صالة رياضية مع إطلالة بانورامية على المناظر الطبيعية، بالإضافة إلى مساحات للتجزئة، تقع في الطابق الأرضي في كل مبنى.

طباعة Email