غرفة الشارقة تختتم ورشة عن النموذج الأوروبي للجودة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعربت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن سعيها المتواصل للارتقاء بأدائها المؤسسي وفق المعايير العالمية تأكيداً لرؤيتها التي تتماشى مع جهود الدولة عامة وإمارة الشارقة خاصة في مسيرة التنمية الشاملة وبذل المساعي الحثيثة نحو تأهيل الكوادر البشرية في طريق التميز والإبداع وأثر ذلك في أداء العمل المؤسسي ونوعية وجودة الخدمات التي تقدم إلى المتعاملين بشكل عام.

وقال محمد أحمد أمين، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال بالغرفة، إن برامج وخطط مركز الشارقة للتدريب والتطوير بالغرفة تضع بعين الاعتبار وضع برامج متطابقة مع خطة العمل العامة للغرفة ومؤسساتها التي اعتمدها مجلس الإدارة، أبرزها بأن تكون الغرفة نموذجاً ريادياً في تقديم خدمات وأعمال تحقق أفضل الممارسات العلمية والعملية في تنمية الكوادر البشرية من خلال إعداد وتنفيذ برامج ومناهج تتناسب مع طاقات واحتياجات العاملين في الغرفة وبمختلف المجالات.

تأهيل

وأشار محمد أمين بمناسبة اختتام ورشة العمل التعريفية عن النموذج الأوروبي لإدارة الجودة التي عقدت بمقر الغرفة أخيراً بحضور اثني عشر موظفاً وموظفة من الغرفة والمؤسسات التابعة وقدمها الدكتور عيسى القايدي، أن عملية التدريب والتأهيل والتطوير مستمرة، وأننا في الغرفة لا ندخر جهوداً في توفير كافة الإمكانات للنهوض بالموظف لتحسين أدائها بما ينعكس على خدمات الغرفة التي تقدمها إلى المتعاملين وتوافقاً في الوقت ذاته مع الأهداف الاستراتيجية تجاه مجتمع الأعمال.

هذا وتناولت ورشة العمل أساسيات التميز المؤسسي والنموذج الأوروبي لإدارة الجودة ومنهجيات التقييم وإدارة الجوائز التي من شأنها زيادة الوعي لفرق العمل لاسيما المشرفين عن الجوائز العدة التي تقدمها الغرفة إلى مجتمع الأعمال المحلي.

طباعة Email