55 ملياراً تكرّس تجارة الإمارات الإلكترونية الأولى خليجياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتصدر دولة الإمارات نمو التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث وصلت قيمة التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين خلال العام المنصرم الى 55 مليار درهم (15 مليار دولار) حسبما جاء في استبيانات أجرتها شركة «فروست آند سوليفان» وشركة تصميم مواقع الإنترنت «جو-جلف».

نمو

وقال أدهم صالح، الرئيس التنفيذي للموقع الإلكتروني الإماراتي «إيزي هايتس» للإعلانات المبوبة، معلقاً على النمو السريع لقطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام:

«لقد ازدادت شعبية التجارة الإلكترونية على مدى السنوات الخمس الماضية، بفعل تزايد عدد الخدمات المقدمة على مواقع الأعمال الإلكترونية والمنصات الجوالة مما جعل تجربة المستخدم أسهل وأفضل».

وأضاف «لا يزال أمام التجارة الإلكترونية طريق طويل لتصل إلى مستوى منافسة تجارة التجزئة، حيث إنه من الصعوبة منافسة تجربة التسوق في مراكز التسوق في دبي. ومع ذلك، فإن نسبة النمو تبدو واعدةً وستواصل الازدهار».

مستقبل

وأفاد أن للتجارة الإلكترونية مستقبلاً باهراً في دولة الإمارات العربية المتحدة. إذ «تتمتع الدولة بوصول ممتاز للإنترنت على امتداد الدولة وأعلى نسبة انتشار للهواتف الذكية في العالم، علاوة على تزايد ثقة الناس بمفهوم استخدام بطاقاتهم الائتمانية على الإنترنت.

كما أن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة أطلقت عدداً من المبادرات لجعل بوابة التجارة الإلكترونية لتسديد رسوم الخدمات الحكومية أسهل، فقد ساهمت هذه الأمور في جعل التعاملات على الإنترنت أسهل بكثير مما مضى.

وتابع قائلاً: يوجد فجوة كبيرة في سوق الإعلانات المبوبة، حيث إن أقل مجالات الإعلانات المبوبة على الإنترنت هي إعلانات الوظائف وتقديم الخدمات عالية الجودة والمنتجات المستعملة والعقارات والوظائف، لذا فإن الموقع الإلكتروني الإماراتي الأول في الدولة سعى لردم هذه الفجوة.

طباعة Email