«إمريل» تعزز مركباتها بشراكة مع «هرتز»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت شركة إمريل، اتفاقية لمدة أربع سنوات مع «هرتز»، تهدف إلى تعزيز كفاءة إدارة الأسطول، وذلك كجزء من استراتيجة الاستدامة الجديدة المعتمدة في الشركة.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستحصل «إمريل» على أسطول سياراتها الذي يتألف من 180 مركبة، بما في ذلك باصات كبيرة الحجم بـ 60 مقعداً، ومركبات فان إضافة إلى مركبات دوريات أمن وحراسة رباعية الدفع. وحققت إمريل تحسناً كبيراً باستخدام المركبات في توصيل فرق العمل من وإلى المواقع، وتقليل أوقات توقف المركبات عن العمل، إضافة إلى انخفاض كلفة النقل حتى 15%، وذلك مع التطبيق الحالي لنظام تتبع المركبات، وتوفير دورات القيادة الوقائية للسائقين، ونظام تعبئة الوقود لكبار الشخصيات من إنوك، إضافة إلى أسطول المركبات الموفرة للوقود.

وقال جيسون روليند، مدير تنفيذي، إمريل: «ستتيح اتفاقية الشراكة مع هرتز تقليل أيام العمل الضائعة بسبب الحوادث عندما تحتاج السيارات لعمليات التصليح، وكذلك الحصول على مركبات يتم صيانتها جيداً وبشكل دوري بما يساهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتوفير الوقود».

ووحدت كلا الشركتين الجهود ضمن التزامهما بترويج مبادرة السلامة على الطرق وذلك من خلال حملة «طريق واحد للسلامة»، والتي تستهدف سلوك سائقي المركبات والركاب على حد سواء. ويخضع السائقون لدورات القيادة الوقائية بهدف زيادة درجة الوعي بقوانين السلامة على الطرق، إلى جانب إجراء اختبارات طبية للسائقين لضمان أهليتهم لقيادة المركبات. كما يتم توعية السائقين والركاب من خلال حملات دورية تسلط الضوء على تجنب الانشغال بالأمور التي تشتت الانتباه على الطريق، وأهمية ارتداء حزام الأمان أثناء القيادة. وتقوم إمريل بقياس معايير السلامة التي يتبعها السائق من خلال مراقبة عدد الحوادث الناتجة عن أخطاء شخصية لكل 100.000 كيلومتر.

طباعة Email