50 مكتباً لمركز حاضنات الأعمال في غرفة الشارقة لدعم المشاريع الصغيرة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن تخصيص 50 مكتباً مجهزاً بكل الخدمات والتسهيلات ضمن مشروع حاضنات الأعمال الذي أطلقته شبكة الشارقة للتميز الاقتصادي (الشارقة س) أخيراً بهدف توفير بيئة أعمال محفزة لرواد الأعمال من أصحاب الأفكار الخلاقة والمشاريع المبتكرة التي يمكن تنفيذها في الشارقة، ما يسهم في دعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتنشيط الحركة الاقتصادية في الإمارة.

وتتميز هذه المكاتب التي تمنح لمساندة رواد الأعمال بأنها مجانية لمدة عامين، بالإضافة إلى باقة من التسهيلات والخدمات الاستشارية إلى جانب العضوية المجانية في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وتقديم تراخيص مزاولة الأعمال التجارية من دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة مجاناً.

منصة مثالية

وكانت شبكة الشارقة للتميز الاقتصادي (الشارقة س) قد أطلقت مشروع حاضنات الأعمال في فبراير الماضي بغية توفير منصة مثالية لتعزيز ريادة الأعمال واحتضان المبتكرين ورواد الأعمال من أصحاب الأفكار الإبداعية وتمكينهم من تحقيق رؤاهم وتحويل أفكارهم إلى مشروعات متميزة تخدم عملية التنمية المستدامة وتساهم في بناء الاقتصاد المعرفي القائم على الإبداع والابتكار، مما يعزز مكانة الإمارة اقتصادياً على الصعيدين المحلي والإقليمي.

ابتكارات

وقال عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة «تأتي هذه المبادرة في إنشاء حاضنات لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال تنفيذاً لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية كريمة وتوجيه من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، في تحويل الشارقة إلى وجهة استثمارية جاذبة لأصحاب المشاريع.

وتقديم خدمات نوعية لحاضنات الأعمال وبرامج لدعم رواد الأعمال وأصحاب المواهب والابتكارات وتوفير كل التسهيلات لإطلاق مشاريعهم الريادية والإبداعية من الشارقة».

خدمات

من جهتها أكدت سارة المدني، عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وعضو مجلس أمناء شبكة «الشارقة س»: «ان غرفة تجارة وصناعة الشارقة بصدد تجهيز 50 مكتباً في المبنى الرئيسي لغرفة الشارقة مزوداً بجميع الخدمات والتسهيلات والإمكانات اللازمة لهم بالإضافة الى دعم رواد الأعمال من قبل خبراء الأعمال المتخصصين، لتقديم الدعم الفني والإداري والاستشارات..

لافتةً الى أن هذه المكاتب ليست حصراً على رواد الأعمال الإماراتيين فقط، بل تشمل المقيمين من كل الجنسيات، إضافة إلى رواد الأعمال من خارج الدولة ممن يملكون أفكاراً إبداعية تصلح لتحويلها إلى مشاريع ابتكارية وذات جدوى اقتصادية ليتم تنفيذها في الشارقة.

 

طباعة Email