العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    150 حافلة نقلت المسافرين بعد حادثة طيران الامارات

     أشاد محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات بالجهود الجبارة والحرفية العالية التي قام بها طاقم الطائرة الإماراتية وطوارئ مطار دبي الدولي في التعامل مع الحادث الذي تعرضت له الطائرة في الرحلة رقم" EK521" خلال الأسبوع الماضي لدى هبوطها اضطرارياً في مطار دبي وتمكنها من إنقاذ جميع الركاب بكل سلام ويسر.

    وقال الجرمن إن تعاون جميع الجهات المختصة والمؤسسات الحكومية المعنية مع فريق العمل في المطار ساهم في التعامل الإيجابي مع الحادث ودرء الخطر على الطاقم والركاب والمتواجدين على أرضية المطار.

    وأعلن مدير عام مواصلات الإمارات أن المؤسسة وفور وقوع الحادث بادرت بتوفير وتسيير "150" حافلة كبيرة إلى كل من مطار آل مكتوم الدولي ومطار الشارقة الدولي ومطار الفجيرة الدولي ومطار العين الدولي وذلك لنقل المسافرين القادمين إلى الدولة ممن تم تحويل رحلاتهم من دبي إلى هذه المطارات خلال فترة التعليق المؤقت لحركة الملاحة في مطار دبي الدولي.

    وأوضح أنه تم تنفيذ عملية النقل بكل انسيابية وسلامة ووفق المدة المحددة مما نال إشادة ورضا المسافرين والمسؤولين في المطارات المذكورة ..مؤكداً إدراك مواصلات الإمارات لمسؤولياتها الدائمة والتزاماتها الوطنية إزاء هذه الأحداث الطارئة وحرصها البالغ على بذل كافة جهودها وتسخير إمكاناتها وخبراتها وكوادرها العاملة لتلبية احتياجات المؤسسات الوطنية والحكومية ومتطلباتها وبما يعكس مكانة وريادة مواصلات الإمارات في تقديم خدمات النقل والمواصلات على مدار الساعة وفي كل مناطق الدولة.

    ووجه شكره إلى الكوادر العاملة في دائرة النقل والتأجير بالمؤسسة على سرعة توفير الحافلات المطلوبة وفي الوقت المناسب معبراً عن ثقته التامة بقدراتهم وسرعة تجاوبهم لأية احتياجات طارئة وبشكل إيجابي وفاعل.

    وأعرب الجرمن وبالنيابة عن كافة العاملين في مواصلات الإمارات عن أحر التعازي إلى ذوي الإطفائي جاسم عيسى البلوشي الذي استشهد خلال إنقاذه أرواح الركاب ممن كانوا على متن الطائرة والذي جسد بعمله البطولي الشجاعة والبسالة التي يتحلى بها أبناء الإمارات داخل الوطن وخارجه لحماية الأرواح والمكتسبات ودفاعاً عن الحق والواجب سائلاً الله تعالى أن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

    طباعة Email