«مايكروسوفت» تطرح حلول الأعمال في قمة المشاريع الصغيرة

تستعرض مايكروسوفت أحدث حلول الأعمال خلال قمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والتي تنطلق في فندق اتلانتس ذا بالم دبي في 15 مارس. وترعى مايكروسوفت رعاية القمة في إطار حرصها على أن تصبح مزود الحلول التكنولوجية الأفضل للشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات.

ويعكس ذلك التزام مايكروسوفت في مواكبة الرؤية الوطنية لتعزيز روح المبادرة والابتكار من خلال تزويد المنظمات بأحدث أدوات التكنولوجيا والحلول، التي من شأنها دفع عجلة الاقتصاد والتطور في الإمارات.

وسيتضمن الحدث كلمة رئيسية باسم مايكروسوفت يلقيها طارق حجازي مدير حلول أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى عدد من الشركاء الذين سيسلطون الضوء على العديد من الفرص المتاحة للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال اعتماد الحلول التقنية الحديثة في بيئة العمل، كما ستتضمن القمة حلقة نقاش يشرف عليها حيدر سلوم مدير قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى مايكروسوفت الخليج.

ويندوز 10

وستقوم مايكروسوفت أثناء القمة بعرض أحدث نظام التشغيل ويندوز 10 مع أحدث أدوات الحوسبة السحابية المستخدمة حالياً، علاوة على كيفية انسجامها مع مجموعة واسعة من أحدث أجهزة الشركاء، حيث قامت مايكروسوفت بتصميم أحدث مجموعة من تقنياتها التي تشمل تقنية الحوسبة السحابية لتوافق أهداف وامكانيات الشركات الناشئة وتمكينها من منافسة المؤسسات الكبيرة في الطاقة والأداء..

ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الآن بناء بيئة عمل متكاملة من حيث الاتصال وتمكين قدرة التنقل وإدارتها التي تشكل أساس العمليات التجارية.

وستعقد مايكروسوفت أيضا خلال القمة جلسة خاصة بالأجهزة تستهدف على وجه التحديد الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث سيتمكن المشاركون من الحصول على تجربة مباشرة لمميزات ويندوز 10، والتي سيتم من خلالها التركيز على مرونة نظام التشغيل الأحدث من ويندوز ومدى مرونته وبساطته في التوافق مع أي جهاز..

فضلاً عن القدرات الأمنية التي يوفرها على مستوى المؤسسات، والتي تعمل على تبسيط حماية البنى التحتية للشركات بدءاً من أصغر الشبكات المحلية ووصولاً إلى أكبر الشبكات العالمية.

عنصر حيوي

تشكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة عنصراً حيوياً في ازدهار الإمارات في المستقبل، والتي تساهم بدورها حالياً بأكثر من 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي الغير النفطي للبلاد وذلك وفقا للأرقام الحكومية، علماً أن التقديرات الحكومية تشير إلى امكانية ارتفاع نسبة هذه المساهمة إلى أكثر من 70٪ بحلول عام 2021، في حين تتطلع مايكروسوفت بأخذ مكانها في المساهمة بمقدمة هذا النمو من خلال تزويد الشركات بأدوات التكنولوجيا القوية التي تسمح لهم بتحقيق المزيد في أعمالهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات