«إينوك» توفر الطاقة في محطاتها باستخدام اللوحات الشمسية

بدأت شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك» مشروعاً تجريبياً رائداً لتركيب أنظمة اللوحات الشمسية الكهروضوئية، ضمن محطات الخدمة بهدف تخفيض انبعاثات الكربون، وتحقيق توفير في الطاقة يتجاوز نسبة 50%. ويبدأ تركيب أول نظام للوحات الشمسية الكهروضوئية في محطة خدمة «مدينة دبي للإعلام»، كونها جزءاً من برنامج «إينوك» لإعادة بناء المحطة.

ويعتبر هذا المشروع التجريبي إحدى مبادرات وحدة «إينوك» لأعمال التجزئة، الهادفة لتسخير الطاقة الشمسية في إمداد المحطات بالطاقة اللازمة، خلال فترة النهار. وذلك بالانسجام مع استراتيجيات «إينوك» لتعزيز الابتكار والاستدامة ضمن جميع عملياتها التشغيلية ومنشآتها على حد سواء.

وسيتم تركيب ألواح الطاقة الكهروضوئية على أسقف محطات الخدمة التابعة للشركة، ومن المتوقع أن تتمكن هذه الأنظمة الكهروضوئية من توليد طاقة كهربائية تتراوح بين 100 و120 كيلوواط خلال النهار، وذلك بما يعادل 50- 60% من إجمالي استهلاك الطاقة في المحطة.

وقال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إينوك»، إن مسألة الاستثمار في التقنيات المُبتَكرة لتوليد الطاقة، أمراً هاماً وحيوياً للجميع، خاصة، في ظل الطلب المتزايد على الطاقة. وهذه التقنيات بدورها تدعم توجهاتنا في تعزيز الاستدامة، وتساعدنا في الحفاظ على مستوى عال من معايير التشغيل، وبالوقت نفسه، تمكننا من الوفاء بالتزاماتنا في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة.

خطوة كبيرة

وقال برهان الهاشمي، المدير التنفيذي لوحدة أعمال التجزئة في «إينوك»، إن مشروعنا التجريبي الجديد لاستخدام ألواح الطاقة الكهروضوئية في تشغيل محطات الخدمة، خطوة كبيرة نحو تعزيز الكفاءة في استهلاك الطاقة وإدارة الموارد، عبر تحسين المنتجات الصديقة للبيئة، واستخدام التجهيزات والمعدات الصديقة للبيئة، والموفرة للطاقة. وقد تم إنجاز 25% من مخطط المشروع حتى الآن، ونتوقع أن يتم الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل بحلول يوليو.

وستتم مراقبة وتقييم كفاءة مشروع نظام اللوحات الشمسية PV، ودراسة الجدوى منه خلال الأشهر الستة الأولى من بدء تشغيله، وذلك بهدف قياس مدى تأثيره على أعمال الشركة، وإمكانية تطبيقه بشكل أوسع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات