سلطان بن سليم يستعرض مع نائب رئيس الوزراء سبل التعاون

موانئ دبي العالمية تبحث تعزيز استثماراتها في تايلاند

■ نائب رئيس وزراء تايلاند خلال استقبال سلطان بن سليم | البيان

بحث سلطان أحمد بن سليم، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة خلال اجتماع العاصمة التايلاندية بانكوك مع سومكيد جاتوسريبيتاك، نائب رئيس وزراء تايلاند. فرص التعاون بين تايلاند وموانئ دبي العالمية..

وإمكانية إسهام «المجموعة» في تعزيز التنمية الاقتصادية في تايلاند، خاصة في قطاع الموانئ والتجارة والشحن والخدمات اللوجستية، كما ناقش الطرفان استثمارات موانئ دبي الحالية في مملكة تايلاند وسبل تعزيزها.

وأعرب نائب رئيس الوزراء الذي يتقلد 7 حقائب وزارية من بينها المالية والاستثمار عن ارتياحه وتشجيعه لإطلاق المزيد من المشاريع والاستمارات في البنى التحتية، بما يشمل منطقة حرة جديدة إضافة إلى مناقشة التطويرات المستقبلية بميناء لايم شابانغ.

وأكد حرص بلاده على تطوير علاقاتها الاقتصادية مع الإمارات للاستفادة من تجربة الدولة الرائدة في التنمية الاقتصادية، مشيداً بالتطور الدائم الذي تشهده العلاقات بين البلدين الصديقين، مع تزايد وتضافر جهود التعاون بينهما لخدمة المصالح المشتركة.

زيادة حجم الأعمال

وقال سلطان أحمد بن سليم إن الاجتماع يأتي في إطار التوجيهات الاستراتيجية لموانئ دبي العالمية لتعزيز دور الإمارات إقليمياً وعالمياً في مجال تشغيل الموانئ والمحطات البحرية، بما يدعم تنويع البنية الاقتصادية للدولة، وإثبات موقعها كمصدر للخبرات في مختلف المجالات»..

مؤكداً أن موانئ دبي العالمية تسعى لزيادة حجم أعمالها وتعزيز استثماراتها لدعم الانتقال السلس إلى مرحلة ما بعد النفط، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي«رعاه الله»، بضرورة دعم التنوع في الاقتصاد، وتعزيز الدور العالمي للدولة في تطوير الاقتصاد الدولي، من خلال مشاركة تجربتها الرائدة في الارتقاء بمستوى أداء الاقتصاد الوطني مع الدول الشقيقة والصديقة،..

ونشر الإبداع والابتكار الذي تميزت به الإمارات ودبي في هذا المجال على المستوى العالمي، خاصة في قطاع الصناعة البحرية والنقل واللوجستيات، على امتداد محفظة أعمال الشركة العالمية التي تضم 70 محطة بحرية وبرية في 31 بلداً عبر قارات العالم الست، بكفاءة غير مسبوقة في الأداء والتشغيل.

وأضاف إننا نطور تجربتنا في موانئ دبي العالمية، ونعزز تواصلنا مع الحكومات الصديقة لنقل التقدم الذي تحقق في الإمارات عموماً وإمارة دبي على وجه الخصوص إلى كافة الدول، التي تتطلع للاستفادة من النجاح الذي حققناه في تنمية اقتصادنا الوطني.

ونعمل على تعزيز الدور العالمي للدولة من خلال مساهمتنا الفاعلة في تطوير الموانئ عبر العالم، باستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة بالارتقاء الدائم بمستوى أدائنا عبر تحفيز الإبداع والابتكار..

وهو ما نحرص على تحقيقه في كافة الموانئ والمحطات التي نطورها ونديرها حول العالم، ما يجعلنا نستقطب اهتمام مختلف دول العالم، وخصوصاً الدول الآسيوية التي باتت تحرص على متابعة تجربتنا من أجل الاستفادة من إمكانياتنا في تطوير موانئها ومحطاتها البحرية».

ردود إيجابية

وأشار إلى أن موانئ دبي العالمية على استعداد دائم لتطوير علاقاتها مع تايلاند، واستطلاع سبل جديدة لتعزيز التعاون، وقال إننا سعداء بنجاحنا في إدارة وتشغيل ميناء لايم تشابانغ وردود الفعل الإيجابية على مستوى الخدمات التي نقدمها في الميناء، وإسهامنا في تحفيز النمو التجاري للمملكة.

بوابة

تقدم محطة حاويات «لايم شابانغ» خدمات المحطات البحرية بمهنية عالية، وباستخدام تطبيقات عالية التقنية. وتقع المحطة التي تمتلك فيها موانئ دبي العالمية 34.5% على ساحل الخليج التايلاندي على بعد 120 كيلومتراً من العاصمة التايلاندية بانكوك، حيث تشكل بوابة لدخول وخروج البضائع المعبأة في حاويات من الأسواق الآسيوية الرئيسية وإليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات