نسبة المتسوقين عبر الإنترنت في المنطقة لا تتجاوز 20%

صورة

قال جين ألفاريز، نائب الرئيس الإداري لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «جارتنر»، إن نسبة المتسوقين عبر الانترنت في الشرق الأوسط لا تتجاوز 20% رغم أن أكثر من نصف سكان المنطقة لديهم قدرة الوصول إلى شبكة الإنترنت.

جاء ذلك على هامش مؤتمر ومعرض جارتنر لتقنية المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط الذي استمر لمدة ثلاثة أيام واختتم فعالياته في دبي أمس بحضور أكثر من 600 من مديري تقنية المعلومات من كافة أرجاء منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف ألفاريز أن 15% من الشركات في المنطقة لديهم حضور فعلي على شبكة الإنترنت، مؤكداً في الوقت نفسه فرص النمو الكبيرة في المنطقة.

وأضاف: «في ظل تمتع المنطقة بأحد أعلى معدلات الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد على مستوى العالم، وبانتماء غالبية سكانها لشريحة الشباب، وتشجيع المبادرات الحكومية، فإن منطقة الشرق الأوسط ستشهد نمواً قوياً في مجال التجارة الرقمية خلال السنوات المقبلة».

وأشار إلى أن حكومات المنطقة توفر العديد من الخدمات عبر الانترنت، بما فيها الرسوم الخاصة بحركة المرور، ودفعات المرافق الخدمية، وخدمات المؤسسات العامة، ما يتيح إمكانية الوصول بأسلوب سريع وسهل بالنسبة للمواطنين، مع إطلاع وتعريف الأشخاص بطبيعة المعاملات الرقمية.

وقد قامت الحكومة الإماراتية بإطلاق مركز للتجارة الإلكترونية معفى من الرسوم تحت عنوان «mahajircom»، لتخديم الشركات بالمنصات التقنية، وبوابات الدفع، والخدمات اللوجستية، التي تدعمها السياسات التجارية والضريبية التفضيلية.

أهمية الابتكار

من جهته قال كريستيان بوتز، مدير الأسواق الناشئة في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «بيور ستوريدج» المتخصصة في تقديم حلول التخزين الفلاشية، إن تشجيع حكومة الدولة الشركات على الابتكار هو عامل محوري لتعزيز تنويع الاقتصاد ورفع حصة الخدمات فيه..

واستشراف المستقبل، لافتاً إلى أن تنبي التقنيات الحديثة هي من أهم الوسائل التي تشجع الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة التي تدعم بدورها أداء القطاعات الأساسية في اقتصاد الدولة مثل التجارة والسياحة والبنوك.

ابتكار

وأضاف أن الابتكار هو الأداة الأهم في سباق التنافسية والاستمرار، والتركيز خلال الفترة المقبلة على تطبيق واستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا الموجودة حالياً تساعد في هذا المجال، وخارج نطاق مراكز البيانات، فإن تقنيات التخزين الفلاشية هي العناصر الأساسية في جعل الهواتف الذكية ومواقع الإنترنت الاستهلاكية مثل محرك البحث جوجل وموقع فيسبوك سريعة جداً.

العديد من أجهزة الكمبيوترات المحمولة تستخدم تقنيات التخزين الفلاشية على شكل أقراص التخزين ذات الحالة الصلبة وفي الماضي كانت التكلفة الحاجز الأكبر للانتشار الواسع لتقنيات الفلاش خارج مراكز البيانات، أما اليوم فنحن قادرون على توفير أنظمة التخزين الفلاشي أكثر سرعة وكفاءة من أي وقت مضى لتحسين عمل نشاط التخزين في الشركات.

منصة

وقال بوتز إن ندوة «غارتنر» وفرت منصة مميزة لنشارك رؤيتنا ونعزز وعي الشركات حول كيفية الاستفادة من جميع ميزات التخزين الفلاشي لمساعدتهم على تعزيز إنتاجيتهم وزيادة كفاءة العمل لديهم وبشكل أساسي التأثير الإيجابي على إيراداتهم الأساسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات