«قمة الطيران» في أبوظبي تستشرف مستقبل الصناعات الفضائية

■ أبوظبي تعزز مكانتها في تطوير صناعات الفضاء والطيران عالمياً | البيان

أعلنت شركة مبادلة عن أنها سوف تستضيف فعاليات النسخة الثالثة من القمة العالمية لصناعة الطيران التي تُعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مركز أبوظبي للمعارض «أدنيك»، فيما يروج معرض مؤتمر التوظيف في قطاع الطيران في الشرق الأوسط لتطوير المهارات الوطنية ودور المرأة في قطاعي الطيران والفضاء.

وستتمحور المناقشات حول قضايا الابتكار في قطاع صناعة الطيران، بما فيها تبني أحدث التقنيات وسبل ممارسة الأعمال في هذا المجال في ظل سوق العمل الحالي وسوف تستضيف القمة أكثر من 1000 من كبار المسؤولين حول العالم لمناقشة أبرز التحديات التي تواجهها المؤسسات العاملة في صناعة الطيران والنقل الجوي والصناعات الفضائية والدفاعية.

شراكات استراتيجية

وقال حميد الشمري الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في «مبادلة»: «تشكّل القمة العالمية لصناعة الطيران منصة مُثلى للتقارب مع الشركات العاملة في هذا المجال، حيث تتيح الفرصة لعقد مناقشات استراتيجية بنّاءة ومشاركة التطلعات حول سبل تعزيز قدرات هذا القطاع».

تعزيز التوطين

من جانبها أكدت مطارات أبوظبي أن معرض ومؤتمر التوظيف في قطاع الطيران بالشرق الأوسط الذي يقام بالتزامن مع معرض أبوظبي للطيران يسهم في تعزيز التوطين والترويج له ضمن قطاعي الطيران والفضاء على مستوى الدولة، بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030.

وقال علي ماجد المنصوري، رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: «يعد معرض ومؤتمر التوظيف في قطاع الطيران بالشرق الأوسط الحدث الأمثل للنظر إلى احتياجات هذه القطاعات حالياً، وذلك في ظل التطور والتغيرات الحاصلة».

شراكات

أكد منظمو القمة العالمية لصناعة الطيران أن دورة 2016 ستسلط الضوء على دور الشراكات عبر الحدود، للعمل على كشف وتحديد استراتيجيات التنمية المستقبلية بحضور عدد كبير من الزعماء الدوليين من قطاعات النقل الجوي وصناعة الطيران . وأشار الخبراء إلى أن جداول أعمال التنمية الوطنية وأجنداتها تكتسب زخماً وأن الشراكات عبر الحدود تكتسب في الوقت الحالي حيوية خاصة في دعم الأعمال التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات