استطلاع آراء تجار و زوار سوق الحراج في الشارقة

قام وليد إبراهيم الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول، بزيارة ميدانية إلى سوق الحراج للسيارات، منشأة بيع السيارات المستعملة وشبه الجديدة التي تديرها الشركة، والتي تعد الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، وذلك في إطار حرصه على التعرف إلى مستوى رضا العملاء ومتطلباتهم.

وخلال الزيارة، التقى الصايغ بإدارة سوق الحراج للسيارات، واستمع إلى شرح حول سير عمل السوق وآخر مستجدات السوق، إضافة إلى مناقشة الخطط المستقبلية الخاصة بتطوير السوق وآليات العمل فيه، ثم قام بجولة في عدد من معارض السيارات، حيث التقى خلالها بأصحاب العمل من تجار السيارات المستأجرين، وأصحاب مكاتب الخدمات العاملة في السوق، واستمع إلى آرائهم وملاحظاتهم عن السوق وآلية العمل وحركة البيع والشراء، إلى جانب الاطلاع على متطلباتهم ومقترحاتهم، وثمنوا بدورهم هذه الزيارة البناءة التي تنم عن المسؤولية الحقيقية والتعاون المثمر في إنجاح أعمال المستأجرين والتجار والشركات العامة بالسوق.

مواصلة التطوير

وقال وليد الصايغ: «إن أساس العمل الناجح لا يكمن في كيفية إيجاده أو تطويره فقط، بل يتعداه في كيفية المحافظة عليه، ومواصلة عمليات التطوير والتحديث، وهذه الزيارة تأتي ضمن خططنا التطويرية لسوق الحراج للسيارات الذي يندرج تحت مظلة الشارقة لإدارة الأصول، إلى جانب استراتيجيتنا الرامية إلى التعرف والاطلاع عن قرب وبشكل مباشر على متطلبات العمل والعملاء».

ردود الأفعال

وأضاف الصايغ: «أننا سررنا كثيراً بردود أفعال التجار والعملاء المستأجرين حول السوق وآلية العمل وحركة البيع والشراء، إلى جانب مستوى رضاهم العالي عن فريق العمل في السوق، وهذا بالطبع ما نرمي إليه على الدوام، في توفير بيئة عمل جاذبة في الشارقة لتجار السيارات والشركات العاملة كافة ضمن هذا القطاع المهم والحيوي، وتعود بالنفع الكبير على الجميع».

مواعيد

ويفتح سوق الحراج للسيارات أبوابه أمام الجمهور من الساعة الثامنة صباحاً حتى العاشرة ليلاً أيام الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء، أما يوما الخميس والسبت فيعمل السوق فيهما من الساعة الثامنة صباحاً حتى منتصف الليل، فيما يفتح السوق يوم الجمعة من الرابعة عصراً حتى منتصف الليل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات