منهم 3.2 ملايين بغرض الأعمال والمعارض والمؤتمرات

15.3 مليون سائح متوقع إلى دبي العام الجاري

خلال فعاليات المؤتمر العربي لسياحة الأعمال والفعاليات - البيان

أكد عاملون في قطاع السياحة والسفر أن دبي تستعد لاستقبال نحو 3.2 ملايين سائح أعمال خلال العام الجاري، وهو ما يمثل نمواً بنحو 7% مقارنة بالعام الماضي، ويشكل نحو 21% من إجمالي عدد سياح الإمارة خلال 2016 والذي من المتوقع أن يصل إلى 15.3 مليون سائح.

وأضافوا أن دبي تعد أهم الوجهات لسياحة المعارض والمؤتمرات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، انطلاقاً من البنية التحتية الهائلة التي تمتلكها المدينة إضافة إلى توفر عدد كبير من الغرف الفندقية، مشيرين إلى أن دبي تمتلك أفضل الإمكانيات لتصبح مركز سياحة الأعمال والمؤتمرات في العالم.

وأضافوا أن سهولة الوصول إلى دبي عبر شبكات ورحلات شركات الطيران وتوفر كل مكونات السياحة العالمية تسهم في تحول أنظار العالم تجاهها، في حين تعد الوجهة الأولى لسياحة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي..

مضيفين أن تراجع أسعار النفط وتأثر النظام الاقتصادي لن يشكل تأثيراً كبيراً على أداء سياحة الأعمال وخاصة أن المنطقة استطاعت تجاوز المرحلة نفسها التي شهدتها المنطقة من قبل.

وتوقع دانيال بونزو مدير عام الرستماني للسفر والعطلات، أن يرتفع عدد سياح الأعمال في دبي إلى 3.2 ملايين سائح خلال 2016 مقارنة بـ3 ملايين العام الماضي أي بنمو 7%، مضيفاً أن دبي تعتبر الوجهة المثالية في العالم لسياحة الأعمال والمؤتمرات ولذلك لأنها تمتلك بنية تحتية متطورة في القطاع السياحي..

إضافة إلى أسلوب الحياة الأمثل والوجهات والمناطق السياحية المتنوعة إضافة إلى كونها وجهة للقطاع المال والأعمال. من جهته قال عاصم أرشد الرئيس التنفيذي لوكالة أورينت للسياحة والسفر، إن سياحة الأعمال والمؤتمرات تعد جزءاً مهماً من منظومة السياحة في الإمارات ودبي تحديداً ولاسيما أن دبي تسعى لتوفير مصادر أخرى من الدخل وزيادة مساهمة السياحة والأعمال في الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن التطور الحاصل في سوق السياحة في دبي ساهم بتحولها إلى أحد أفضل أسواق سياحة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

مؤتمر

من جانبه، قال سيد إن سي، مدير المشاريع في كيو أن إي إنترناشونال، الجهة المنظّمة المؤتمر العربي لسياحة الأعمال والفعاليات إن دبي منصة متقدمة لسياحة الأعمال والمؤتمرات في المؤتمرات بسبب الاستثمار الكبير الذي تقوم به المدينة في قطاع السياحة، إضافة إلى سهولة الوصول والبنية التحتية المتقدمة والقطاع الفندقي المتطور وتوفير كل التسهيلات اللازمة لجذب سياحة الأعمال والمؤتمرات والحوافز.

وأضاف أن هنالك العديد من الإمكانيات التي تمتلكها الإمارات وتحديداً دبي في قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات، ولاسيما أنها تتنافس مع العديد من مراكز السياحة في أوروبا وأميركا وهنالك فرص هائلة للنمو في القطاع، مشيراً إلى أن الشركة تنظم المؤتمر العربي لسياحة الأعمال والمؤتمرات في دبي، للتعريف بأهمية القطاع للشركات فضلاً عن الترويج لمكانة دبي وقدرتها على توفير كل التسهيلات اللازمة للقطاع من خلال الفنادق والمناطق السياحية المتنوعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات