حركة عادية في محطات البترول بدبي وأبوظبي وزحام في الشارقة

بدء العمل بقرار تحرير أسعار الوقود

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت محطات الوقود في دبي وأبوظبي أمس حركة عادية وكثافة متوسطة في آخر أيام العمل بالأسعار القديمة للبنزين والديزل، بينما شهدت المحطات في الشارقة زحاماً كبيراً على خلفية قلة عدد المحطات العاملة. وبدأت شركات التوزيع بعد منتصف الليلة الماضية تطبيق التسعيرة الجديدة للوقود على مستوى الدولة والتي تضمنت زيادة سعر لتر الجازولين بنسبة 24% وخفض سعر لتر الديزل بنسبة 29%.

ووفقاً للتسعيرة الجديدة التي ستطبقها محطات التوزيع على مستوى الدولة خلال شهر أغسطس الحالي فقد انخفض سعر لتر الديزل من 2.90 درهم إلى 2.05 درهم بانخفاض يصل إلى 85 فلساً بما يعادل انخفاضاً بنسبة 29%، وارتفع سعر لتر البنزين (سوبر 98) من 1.83 درهم إلى 2.25 درهم أي بزيادة 42 فلساً وسعر البنزين (أوكتين 95 خصوصي) من 1.72 درهم إلى 2.14 درهم بارتفاع قدره 42 فلساً أي بزيادة 24% وسعر لتر البنزين (بلس 91) من 1.61 درهم إلى 2.07 درهم أي بزيادة 46 فلساً.

وكشفت جولة لـ«البيان الاقتصادي» في أبوظبي أمس على مدار أربع ساعات عدم وجود أية مظاهر للزحام على محطات أدنوك للتوزيع في أبوظبي. وخلت عدة محطات حتى الساعة السابعة مساء أمس من السيارات للتزود بالوقود وأرجع مستهلكون ذلك إلى محدودية الزيادة الجديدة في الأسعار والتي دفعت غالبية قائدي السيارات للاستمتاع بإجازة الجمعة في منازلهم.

طباعة Email