« البيان الاقتصادي» يرصد 300 مشروع قيد الإنشاء (39)

تسارع عمليات إنجاز مدينة الإمارات في عجمان

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر (البيان الإقتصادي) في رصده المصور لأضخم المشاريع العقارية في دولة الإمارات تقدما كبيرا في الأعمال الإنشائية بمشروع مدينة الإمارات في عجمان، الذي جرى إطلاقه عام 2006 وشهد إقبالا كبيرا من المستثمرين من مختلف الجنسيات، إلا أن اندلاع الأزمة المالية العالمية ألقى بظلاله الثقيلة على المشروع كغيره من المشاريع في عموم الدولة والمنطقة والعالم وعرضه لتحديات سرعان ما تمكنت السلطات المختصة في الإمارة من مواجهتها ودفع عجلة البناء ثانية في المشروع.

ويحظى المشروع بدعم وإشراف مؤسسة التنظيم العقاري في عجمان إذ زار المشروع الأسبوع الماضي يافع عيد الفرج المدير التنفيذي للمؤسسة للاطلاع على سير العمل في المشاريع العقارية القائمة. والتقى الفرج أثناء الزيارة بمحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي للقطاع الهندسي وخليفة عبدالله الفلاسي مدير ادارة المباني من دائرة البلدية والتخطيط عجمان.

واستمع الوفد الزائر الى شرح مفصل قدمته حنان جنحو المدير العام لشركة تشارل ايستيت التابعة لشركة ار القابضة عن المشاريع العقارية التي تقوم الشركة بتطويرها وأشارت الى أن مسألة توفير الكهرباء لهذه المشاريع تسير حسب ما هو مخطط له. وقال يافع الفرج إنه متفائل بشأن سير الأعمال في المشاريع العقارية الواقعة في مدينة الامارات خاصة بعد الاقبال على العقارات في الامارة وارتفاع التداولات على الوحدات العقارية الذي شهده السوق العقاري في عجمان خلال العامين الماضيين ومطلع هذا العام وتقدم عدد من المستثمرين للتسجيل كمطورين عقاريين.

وكان من ابرز المشاريع التي تم الاطلاع عليها في مدينة الامارات مشروع لافندر الذي تطوره شركة ار القابضة وهي احدى كبريات شركات التطوير العقاري في الامارة والذي تم انجازه أواخر العام الماضي.

تحديات

تمكنت مؤسسة عجمان للتنظيم العقاري «ارا» من تسوية التحديات التي واجهت المشروع عشية الأزمة المالية العالمية، وقامت المؤسسة باتخاذ سلسلة إجراءات أبرزها التسويات التي أخذت أشكالاً عدة، من بينها التعويض بأراض أو شقق عوضاً عن المشروعات التي لم تنفذ، ونجحت المؤسسة في حماية الملاّك في المشروع على الرغم من عدم التزام بعض المستثمرين، وهي مشكلة تسعى الإمارة إلى حلها بمختلف السبل، مؤكداً أن الإمارة تمر بمرحلة انتعاش وتطور سريع، ولا بد من أن يكون النمو العقاري فيها أكثر ثباتاً.

مشروع عملاق

تعد (مدينة الإمارات) من المشروعات العقارية الضخمة ونجحت شركة «آر القابضة» التي أطلقته في إمارة عجمان من أن تعزز خطواتها الاستثمارية بمشروع عملاق جاء ثمرة لاعادة هيكلة عدة مؤسسات مع بعضها. وخلال عمرها القصير الذي لم يتجاوز بضعة اشهر، تمكنت الشركة من طرح مشاريع عملاقة وبالأخص في القطاع العقاري، وتعتبر الاكبر من حيث القيمة الاستثمارية بالنسبة الى مؤسسات التطوير العقارية ضمن القطاع الخاص. ويضم المخطط الرئيس لمشروع مدينة الامارات 72 برجاً، وفنادق ومراكز تسوق تعتبر خطوة متقدمة في مسار الحركة الاستثمارية المتسارعة في عجمان، وقالت الشركة عند إطلاقه إنه قد يتكلف 15 مليار درهم.

أهمية

تكمن أهمية مشروع مدينة الامارات من موقعه، وحجمه والشرائح المستهدفة، إذ يضم عشرات الأبنية السكنية والتجارية وجميعها تقع مباشرة على شارع الشيخ محمد بن زايد وجرى إطلاقه عبر عدة مراحل، وركزت الخطط في بداية المشروع على إطلاق مرحلة واحدة للبيع ثم الشروع بمراحل أخرى مثل وسط المدينة الذي سيضم مركز تسوق كبيرا، حيث يتم التعاقد مع كبريات الأسماء التجارية، من فندق درجة اولى، وأبنية تجارية إضافة الى وسائل ترفيه أخرى.

طباعة Email