" واحة الزاوية" تؤكد بيع 40 % من »أرياف«

10 - 25 % ارتفاع الإيجارات السكنية في أبوظبي خلال عام

 خيارات وعروض متعددة توفرها منصات العرض للباحثين عن الفرص الواعدة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت أمس فعاليات معرض أبوظبي للعقارات في مركز دلما مول في مدينة محمد بن زايد بمشاركة 12 من كبريات شركات التطوير والاستثمار العقاري والإسكاني وشركات التمويل وسط توقعات باستقطاب 25 ألف زائر، فيما تتسابق الشركات على تقديم العروض والخيارات..

حيث تصل الخصومات السعرية إلى 10% فيما تحركت أسعار الإيجارات السكنية في أبوظبي بحسب مشاركين بين 10 - 25% ارتفاع الإيجارات السكنية في أبوظبي خلال عام فيما اعلنت واحة الزاوية عن بيع 40 % من مشروع "ارياف".

وقدمت شركات عقارية كبرى من أبوظبي ودبي والشارقة أبرزها شركات واحة الزاوية وداماك ورأس الخيمة العقارية وإم بي إم التابعة لمصرف أبوظبي الاسلامي ووكالات عقارية عالمية من بينها إتش جي إم وكوليسوس مجموعة كبيرة من المشاريع الإسكانية والاستثمارات العقارية المتنوعة وبرامج التمويل المبتكرة والمصممة خصيصاً لشراء المساكن وبرامج الشراكة المالية في تنمية الاستثمارات العقارية والإسكانية مع المطورين والمستثمرين. كما طرحت سكنية للبيع في جزيرة الريم بأقل من مليون درهم.

وافتتح المعرض محمد أحمد النعيمي الأمين العام المساعد لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، حيث أكد قوة ومتانة القطاع العقاري في أبوظبي، مشيراً إلى أنه يزخر بفرص استثمارية كبرى.

وتوقع وليد الصالح المدير العام لشركة عبر القارات لإدارة المعارض المنظمة للمعرض أن يستقطب المعرض خلال أيامه الأربعة 25 ألف زائر، مشيراً إلى أن المعرض يمثل باكورة سلسلة من المعارض العقارية التي ستنظمها الشركة في مدينة وضواحي أبوظبي خلال الفترة المقبلة.

إدارة العقارات

ونوه هاني خليل مدير المعرض، بأن المعرض يهدف إلى تعزيز وتحفيز معاملات الإيجار والبيع في ظل العقبات والتحديات التي تحول دون ذلك، مشيراً إلى أن المعرض يمثل فرصة لأصحاب العقارات والمباني الخاصة، حيث سيمكنهم التعرف إلى العديد من الشركات العقارية المختصة التي توفر لهم خدمة إدارة عقاراتهم أو تأجيرها أو بيعها نيابة عنهم أو حتى القيام بالصيانة الدورية اللازمة لها.

وأوضح خليل أن الشركات المشاركة في المعرض تروج لعقارات خارج الدولة، خصوصاً في أميركا وإسبانيا والمغرب وتركيا، كما تقدم خصومات جيدة على أسعار الشقق بنسب بين 2% و10%.

وعرضت شركة واحة الزاوية في المعرض مشروعي أرياف السكني المخصص للمواطنين وأراضي الشركة في منطقة الفقع.

وشددت كاميليا علقم مديرة التسويق في الشركة، على أهمية المعرض، مشيرة إلى أن شركة واحة الزاوية تروج خلال أيام المعرض لمشروع أرياف السكني المخصص للمواطنين.

وأكدت أن الشركة نجحت في بيع 40% من وحدات المشروع البالغة 200 فيلا كما نجحت في بيع أكثر من 95% من قطع أراضي الشركة في منطقة الفقع.

وذكرت كاميليا علقم أن الإقبال على مشروع أرياف السكني كبير للغاية كما حدث في معرض سيتي سكيب أبوظبي..

موضحة أن المشروع يقع في منطقة متميزة في أراضي الشركة في الفقع ويضم فيلات سكنية تحظى باهتمام المواطنين وتمتاز بالمرونة وقابلية التغيير والتمدد في المستقبل، حيث إنه بإمكان المستفيدين من الفيلات تطويعها بما يتلاءم مع احتياجاتهم، وتلبية كل الأذواق إضافة لتلبيتها للاحتياجات الأساسية للراحة والاستقرار، وتحقيق الخصوصية لأفراد الأسرة.

مبدأ الاستدامة

ونوهت إلى أن تصاميم الفلل في مشروع أرياف يرتكز على مبدأ الاستدامة، ومراعاة البيئة المرتبطة بفاعلية أداء المسكن، خصوصاً رفع كفاءة استخدام الطاقة والحد من التأثيرات السلبية على البيئة المحيطة، كما يهدف إلى تعزيز النمو المستدام في قطاع الإسكان، وتحسين نوعية حياة الأفراد لما يوفره من استقرار لهم وبيئة صحية آمنة مزودة بالخدمات والمرافق الأساسية..

حيث تتم مراعاة النواحي الجمالية والعمرانية والحضرية لجميع الفلل، كما يتواجد بالمشروع مركز تجاري كبير، وهو من المراكز التجارية المهمة في المشروع، بالإضافة إلى قابلية المشروع للتقسيط لمدة خمس سنوات من دون فوائد.

وأضافت كاميليا علقم أن أسعار الفيلات تتراوح بين1.6 مليون درهم إلى 3 ملايين درهم، موضحة أن السعر يعتمد بصورة رئيسية على موقع الفيلا ومساحتها.

وأشارت إلى أن مساحات أراضي الفيلات تتراوح بين14 ألف قدم مربعة إلى 40 ألف قدم مربعة، موضحة أن مساحة البناء للفيلا تتراوح بين 1750 قدماً إلى 2600 قدم، موضحة أننا راعينا أن تتوفر بكل فيلا مساحات خضراء كبيرة حتى يتمتع المواطنون بأجواء الطبيعة الخلابة، لأن هذا السكن ينتمي للسكن الريفي الهادئ الجذاب.

وقالت إن الشركة انتهت من عملية تصميم مشروع فيلات أرياف كما تم تحديد المكتب الاستشاري وسيتم تحديد المقاول قريباً ومن المقرر أن تبدأ الأعمال الإنشائية للمشروع خلال 2016، وسيتسلم المواطنون فيلاتهم خلال الربع الأول من 2018.

مشاريع للبيع

وعرضت شركة إم بي إم التابعة لمصرف أبوظبي الإسلامي وحدات سكنية للبيع والتأجير في عدة مشاريع لها في جزيرة أبوظبي وجزيرة الريم.

وأوضح وائل رضوان مستشار المبيعات في الشركة، أن «إم بي إم» طرحت مشروع برج هوريزون المكون من 38 طابقاً في جزيرة الريم للبيع، مشيراً إلى أنه من المتوقع إنجاز البرج نهاية العام المقبل ويتراوح سعر القدم المربعة بين 1250 و1850 درهماً ويحتوي البرج على وحدات سكنية مكونة من غرفة واحدة بسعر 983 ألف درهم.

ونوه بأن «إم بي إم» نجحت في بيع غالبية وحدات برج بروج فيو في جزيرة الريم، مشيراً إلى أن نسبة الإشغال في البرج حالياً 100% كما طرحت الشركة وحدات سكنية في أماكن متعددة للإيجار حيث إن الشركة تدير حالياً نحو ألفين وحدة سكنية في أبوظبي ومدينة خليفة أ ومحمد بن زايد ومصفح ويصل الإشغال فيها 99%.

وأوضح وائل رضوان أن الإقبال على إيجارات الوحدات السكنية التي تديرها كبير للغاية، مشيراً إلى أن الإيجارات في أبوظبي ارتفعت خلال العام الماضي والجاري بنسبة تراوحت بين 10% و25% وأن الشركة تنفذ طلبات الملاك المواطنين في إدارة عقاراتهم السكنية ولا تفرض رأياً عليهم بقيمة إيجارية محددة.

خصومات

وذكرت هلا بازرباشي مستشارة العقارات في شركة الوادي الأخضر العالمية للعقارات أن الشركة طرحت بمناسبة المعرض خصومات تبلغ 2% على أسعار العقارات التي تطرحها للبيع في المعرض في كل من الفجيرة وتركيا والمغرب مع تسهيلات في السداد على 5 سنوات دون دفعة أولى وتذاكر سفر مع إقامة ليلتين للحاجزين في مشروعات تركيا والمغرب على أن تستمر هذه التسهيلات لنهاية الشهر الجاري.

وذكرت أن هناك إقبالاً كبيراً من جانب مواطني الإمارات بجانب مواطني دول التعاون خصوصاً السعوديين على شراء العقارات في الخارج..

لافتة إلى أن الشركة تطرح في المعرض للبيع مشروعاً يضم 358 فيلا للمواطنين ومواطني دول التعاون في دبا الفجيرة ومشروعاً آخر في مدينة طرابزون التركية بأسعار تبدأ من 300 ألف درهم وعقارات للبيع في بوسكوره بجوار الدار البيضاء في المغرب بقيمة تبدأ من 308 آلاف درهم.

تأشيرة شينغن

قال واصف بلال المستشار العقاري في «اتش ام جي»، إن إعفاء المواطنين الإماراتيين من تأشيرة شينغن سيزيد عمليات شراء المواطنين للعقارات المعروضة للبيع في القارة الأوروبية بنسب كبيرة.

وذكر أن سوق العقارات في أوروبا بدأ يشهد نمواً وحركة كبيرة خلال الفترة الماضية كما بدأت مبيعات الشركات المحلية من هذه العقارات تشهد حركة نشطة منذ الإعلان عن قرب التوقيع على اتفاقية إعفاء المواطنين من شينغن وبعد التوقيع النهائي عليها الأسبوع الماضي.

طباعة Email