هيئات أميركية وأوروبية تسعى للتوسع بدبي

■ حسن الهاشمي متحدثاً خلال طاولة نقاش مستديرة جمعت الهيئات المهتمة في دبي | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتم مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية مؤخراً جولة ترويجية ناجحة شملت كلاً من الولايات المتحدة الأميركية وبلجيكا، مروجاً لدبي كوجهة إقليمية رائدة للهيئات الاقتصادية..

ولمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية كبوابة لهذه الهيئات في سوق المنطقة. وتضمنت الجولة الترويجية للمركز عقد طاولتي نقاش مستديرتين في شيكاغو وواشنطن بحضور أكثر من 50 مشاركاً من ممثلي الهيئات الاقتصادية الأميركية، حيث تمحورت النقاشات حول إبراز أهمية دبي، ومزاياها الجاذبة للهيئات الاقتصادية المتخصصة، حيث يرغب عدد كبير من الهيئات الاقتصادية الأميركية والأوروبية بالتوسع في دبي.

وتم إطلاق مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية بداية 2014 بعد توقيع مذكرة تفاهم بين غرفة دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري، ومركز دبي التجاري العالمي،..

حيث يهدف المركز إلى استقطاب وترخيص الهيئات الإقليمية والدولية وتقديم المساعدة لتأسيسها أو فتح فروعها أو مكاتبها الرئيسية في الإمارة بالتنسيق مع الجهات الحكومية، لما يضيفه تواجدها في الإمارة من أهمية في دعم مركز الإمارة الإقليمي والعالمي نظراً لما تتمتع به من خبرات وإمكانيات فنية في مجال اختصاصها.

جلستان نقاشيتان

وشهدت الجلستان النقاشيتان اللتان أقيمتا تحت عنوان «فرص الأعمال المستدامة في شبه الجزيرة العربية» كلمات من الرابطة الأميركية لمديري الجمعيات وحسن الهاشمي، عضو اللجنة التنفيذية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، وستين جاكوبسين، مدير فعاليات دبي للأعمال بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي..

في حين استعرض دايفيد ماكادم، الرئيس التنفيذي لمجلس الشرق الأوسط لمراكز التسوق وعددٌ من مسؤولي الهيئات التي تأسست في دبي أو سبق لهم العمل في دبي أبرز فرص الأعمال المتاحة أمام الهيئات الاقتصادية.

قمة أوروبية

كما شارك مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية في القمة الأوروبية الثالثة للهيئات الاقتصادية والمهنية التي أقيمت في العاصمة البلجيكية بروكسل والتي جذبت أكثر من 100 من صنّاع القرار والمسؤولين في الهيئات الاقتصادية الأوروبية للحديث حول مواضيع تشمل الحوكمة والاتصال وإدارة الهيئات وتنظيمها وتمويلها.

واستعرضت جلسات القمة الفرص للهيئات الاقتصادية الأوروبية الراغبة بالتوسع خارج نطاقها الإقليمي إلى الأسواق الدولية، حيث برز الاهتمام بدبي من جميع الهيئات الاقتصادية المشاركة كوجهة هامة لهذه الهيئات الراغبة بدخول أسواق عالمية جديدة.

رعاية

وقام المركز برعاية هذه القمة كشريك وجهة، حيث برز الإقبال في الاستفسار عن خدمات المركز، والفرص التي توفرها دبي لهذه الهيئات. وعقد المركز أكثر من 50 اجتماعاً مع ممثلي الهيئات الأوروبية الذين استفسروا عن مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية، وشروط ومتطلبات التسجيل والانضمام إليه خلال الجولة الترويجية الحالية.

ونظم المركز على هامش المشاركة طاولة نقاش مستديرة جمعت الهيئات المهتمة بدبي، للإجابة عن استفساراتها، وتعريفها ببيئة الأعمال ومتطلبات الانضمام للمركز وذلك في إطار أهداف الزيارة الترويجية لجذب الهيئات الاقتصادية الرائدة إلى دبي.

وأشار الهاشمي إلى أن الزيارة إلى الولايات المتحدة وبلجيكا حققت نجاحاً كبيراً بعقد اجتماعات مع أكثر من 100 هيئة مشاركة في هذه الفعاليات، معتبراً أن الهدف من هذه الجولة الترويجية الترويج للمركز، واستعراض مزايا بيئة الأعمال في دبي، ومكانة الإمارة كبوابة لأسواق المنطقة.

وأكد أن الولايات المتحدة وبلجيكا تعتبران مركزين عالميين للهيئات الاقتصادية والمهنية وبالتالي فإن اهتمامنا يتركز في تعزيز مكانة دبي كمركز إقليمي للهيئات الاقتصادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

12 جولة ترويحية

وشدد عضو اللجنة التنفيذية لمركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية على الاهتمام بجذب الهيئات الاقتصادية التي تخدم اقتصاد دبي والمنطقة وخصوصاً العاملة في مجالات تقنية المعلومات والسفر والسياحة والتقنية الخضراء والخدمات اللوجستية والصناعة، مشيراً إلى أن هذه الجولة الترويجية الخارجية للمركز هي الثانية عشرة منذ إطلاقه، حيث لمسنا اهتماماً متزايداً من الهيئات الاقتصادية لافتتاح فروعٍ لها في دبي.

طباعة Email