تأجيل رحلة «سولار إمبلس 2» إلى هاواي

■ حسن الرديني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجلت طائرة «سولار إمبلس 2» المشروع التقني والبحثي المدعوم من شركة مصدر، أمس وللمرة الثالثة إقلاع أهم محطات رحلتها وذلك من مدينة نانجينغ الصينية إلى هاواي الأميركية.

وحدد فريق الطائرة الساعة الرابعة عصر أمس الثلاثاء بتوقيت الإمارات موعداً لانطلاق الرحلة فوق المحيط الهادي إلا أن الطيار ومؤسس المشروع برتراند بيكارد كشف على موقع الطائرة على الإنترنت أن الأجواء غير مناسبة للطيران، لافتا إلى أن مركز مراقبة الطائرة في موناكو أخطره بأن الأيام الثلاثة المقبلة (13 و14 و15 مايو) لن تشهد تقلبات مقلقة في حركة الرياح..

إلا أن الطائرة تحتاج إلى أسبوع من استقرار حركة الرياح على الأقل وليس 3 أيام فقط تكون فيها الأجواء المناخية مناسبة مهيأة للطيران، لذلك لم يكن بالإمكان إقلاع الطائرة إلى هاواي الأميركية.

ويعد هذا هو التأجيل الثالث لرحلة الطائرة إلى هاواي حيث سبق لفريق الطائرة أن حدد يوم الثلاثاء 5 مايو والسبت 9 مايو موعداً للإقلاع إلا أن الأجواء المناخية وحاجة الطائرة إلى صيانة شاملة أجل إقلاعها.

تقارير

وقال الشاب المواطن حسن مريشد الرديني، العضو الإماراتي في فريق «سولار إمبلس2» الموظف في قسم الاتصالات والتسويق في شركة مبادلة في تصريحات لـ« البيان الاقتصادي» أمس« إنه لا يوجد موعد محدد لطيران الطائرة حيث ننتظر حالياً تقارير مركز مراقبة الطائرة في موناكو عن حالة الجو خلال نهاية الأسبوع الجاري أو الأسبوع المقبل وبمجرد إخطارنا بتحسن حركة الرياح لمدة أسبوع ستطير الطائرة على الفور.

ونوه بأن هناك اتفاقاً بين الطيارين الرئيسين للطائرة الشمسية والفريق الفني المصاحب لها بطائرتين مدنيتين على ألا تطير الطائرة إلا بتوفر جميع العوامل المؤدية لنجاح الطائرة حيث إن الرحلة المقبلة هي أول رحلة في تاريخ البشرية تطير فيها طائرة شمسية على المحيط الهادي لمدة خمسة أيام وليال بصورة متواصلة.

وقال إنه من المستحيل أن تستقر الرياح كما نرغب خلال أسبوع ولكننا نهدف إلى أن تكون حركة الرياح جيدة وبدون تقلبات خطيرة تسمح للطائرة بالطيران والوصول الآمن إلى هاواي.

ونوه بوجود فروق جوهرية بين أسباب التأجيل الأول والثاني والثالث، لافتاً إلى أن التأجيل الأول والذي كان يوم 5 مايو حدث بهدف رئيسي هو إجراء صيانة شاملة بسبب أهمية وخطورة الرحلة السابعة والتي تطير فيها على المحيط الهادي، وقرر فريق الطائرة تأجيل الطيران إلى 9 مايو لإجراء الصيانة الشاملة للطائرة.

تحد

كتب الطياران برتراند بيكارد وأندريه بورشبيرج على موقع الطائرة على مواقع التواصل الاجتماعي أنهما متحمسان للطيران من مطار مدينة نانجينغ الصينية إلى هاواي وقالا إننا نشعر بالتحدي والرغبة القوية في إتمام الرحلة.

طباعة Email