تعزز الثقة الدولية بمقومات الإمارة

سياحة دبي: مشاريع «الملتقى» تؤكد نمو القطاع

■ | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي أن المشاريع الجديدة التي تم الإعلان عنها خلال «سوق السفر العربي 2015» تؤكد مجدداً النمو القوي والمتواصل الذي يشهده القطاع السياحي في الإمارة.

وقال عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للترويج السياحي والتجاري إن المشاريع الجديدة المرتقبة في دبي هي استثنائية بكل المقاييس سواء من حيث الحجم والنوع أو الجودة مما يعد خير دليل على الثقة التي يحظى بها القطاع السياحي في دبي لدى الجهات المعنية المحلية والدولية ويوضح الأسباب التي تقف وراء نمو عدد زوار دبي بمعدل 8.2% سنويًا حيث استقبلت الإمارة 13.2 مليون زائر في عام 2014».

قطاع الطيران

وترسخت هذه الثقة أكثر من خلال إعلان شركة مطارات دبي بأن مبنى الركاب الحالي في مطار آل مكتوم الدولي في مركز دبي العالمي يشهد في الوقت الراهن عمليات تطوير وتوسعة تهدف إلى زيادة طاقته الاستيعابية من 6 ملايين مسافر في السنة إلى 26 مليون مسافر بحلول عام 2018..

ومن المفترض إتمام تلك العمليات مع نهاية الربع الأول من عام 2017. وقد سبق هذا الإعلان، الكشف في سبتمبر الماضي عن مشروع توسعة بقيمة 32 مليار دولار، ستحتضن من خلاله دبي أكبر مطار في العالم بطاقة استيعابية تتجاوز 200 مليون مسافر سنوياً.

تسهيلات الدخول

وأما تسهيلات دخول الإمارة فلا تقل أهمية عن سهولة الوصول إلى دبي عبر الرحلات المباشرة، فكل منهما يلعب دوراً مكملاً للآخر، في تعزيز السياحة في الإمارة بحسب كاظم الذي أوضح قائلاً: «يستطيع الآن مواطنو 46 دولة السفر إلى دبي والحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول إلى المطار مباشرة..

وذلك بعد أن أضيفت في مارس الماضي 13 دولة أوروبية جديدة إلى قائمة الدول معفية من التأشيرة المسبقة. وبالفعل بدأنا نقطف ثمار تلك التغييرات المدعومة بإطلاق «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» رحلات جديدة إلى شرق أوروبا».

وشهدت دبي في العام الماضي نمواً في عدد زوارها القادمين من دول شرق أوروبا مثل بلغاريا وهنغاريا ورومانيا، بنسبة 104% و86% و64% على التوالي.

الرحلات البحرية

استفادت السياحة البحرية من التطورات التي شهدتها الإمارة على صعيد شبكة البنى التحتية والتسهيلات الخاصة بتأشيرة الدخول، وقد تجلى ذلك من خلال ارتفاع عدد ركاب السفن السياحية القادمة إلى الإمارة.

وخلال دورة هذا العام من «سوق السفر العربي»، انضمت «الهيئة العامة للسياحة في قطر»، و«هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة» إلى «دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي» و«هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، و«وزارة السياحة العمانية»، والتي تشكل جميعها تحالف «كروز أرابيا»، بهدف استعراض المقومات السياحية التي تتمتع بها المنطقة من أجل تعزيز السياحة البحرية.

ومع افتتاح مبنى الركاب الثالث في محطة السفن السياحية في ديسمبر 2014، من المتوقع أن تستضيف دبي نحو 425 ألف مسافر بحري في 2015، أي ما يعادل نمواً بنسبة 30% مقارنة بالعام السابق.

مرافق الترفيه

وتم الكشف خلال معرض «سوق السفر العربي 2015»عن مجسم ثلاثي الأبعاد لحديقة «ليغولاند» استُخدِمت فيه 150 ألف قطعة ليغو. وسيتم افتتاح الحديقة في أكتوبر 2016، كجزء من «حدائق ومنتجعات دبي» حيث ستمتد على مساحة 3 ملايين قدم مربعة وتتضمن أكثر من 40 لعبة وعرضاً ومرفقاً تفاعلياً إلى جانب 15 ألف نموذج ستُستخدم فيها أكثر من 60 مليون قطعة ليغو.

تجارب جديدة

تلقت محفظة عروض دبي الترفيهية دعماً جديداً خلال معرض «سوق السفر العربي 2015»، بإعلان أربع وكالات سياحية عن تجارب جديدة في دبي، بينها «آلفا لإدارة الوجهات» التي ستُطلق «المطعم المتنقل» الأول من نوعه في العالم وفقاً للشركة. وتتيح هذه التجربة المبتكرة للضيوف فرصة الاستمتاع بخدمة مطابخ الخمس نجوم، خلال جولة في مختلف أنحاء المدينة.

طباعة Email