إطلاق مبادرة الإحصاء الذكي للقيادات وصناع القرار

بناء تقنيات احصائية متميزة محور «منتدى أبوظبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن علي ماجد المنصوري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية ورئيس مجلس ادارة مركز الاحصاء في ابوظبي اطلاق مبادرة

احصاء ابوظبي الذكي"التي تهدف الى اتاحة المؤشرات الاحصائية والبيانات الرئيسية لإمارة ابوظبي في واجهة واحدة وتقوم بعرض هذه البيانات والمؤشرات بصورة تفاعلية مترابطة وقابلة للتخصيص عبر لوحة الكترونية ذكية مؤكدا في الوقت نفسه استعداد المركز لاستضافة مؤتمر الرابطة العالمية للإحصاءات 2016 وان امكانات الامارة التنظيمية والسياحية تؤهلها لاستضافة هذا الحدث الدولي الكبير.

شعار

وقال المنصوري في كلمة الافتتاح لمنتدى أبوظبي للإحصاء 2015 الذي نظمه مركز الاحصاء أمس تحت شعار "بناء تقنيات احصائية متميزة" تزامنا وتجاوبا مع دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله باعتبار العام الجاري عاما للابتكار قال ان هذه اللوحة قد تم تصميمها للقيادات وصناع القرار في الجهات الحكومية لتسهم في دعم قراراتهم التنموية وخططهم التشغيلية علما بان عملية تحديث البيانات في لوحة المؤشرات تتم بصورة دورية ومستمرة.

كلمة

وأشار في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه بطي القبيسي مدير عام المركز بمشاركة أكثر من 90 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة وحضور أكثر من 500 شخصية محلية ودولية ومن المختصين والمهتمين بقطاع الاحصاء حول العالم وعدد كبير من الباحثين الاكاديميين وقطاع الاعمال في قاعة الشيخة فاطمة بنت مبارك بجامعة زايد ان اللوحة الالكترونية الذكية تتمتع بالعديد من المميزات منها قابليتها للتخصيص وفق المتغيرات المعروضة (المنطقة والجنسية والنوع) وترابط المؤشرات المعروضة في اللوحة الواحدة وتفاعلها مع بعضها البعض والتنقل من مؤشر عام الى مؤشر أكثر تفصيلا في اللوحة نفسها كما يمكن للمستخدم من خلالها تصدير البيانات لاستخدامها في انظمة أخرى وفق احتياجات المستخدم المختلفة كما تتميز بسهولة الاستخدام بحيث لا يحتاج المستخدم لأي تدريب متخصص لاستخدامه.

نمو متسارع

وذكر المنصوري ان النمو المتسارع الذي تشهده ابوظبي في مختلف مجالات التنمية والتطوير يعتبر تحديا امام العمل الاحصائي قائلا اننا عازمون على النهوض بمسؤولياتنا على الوجه الاكمل والالتزام بمعايير التميز الاحصائي وتوفير الادوات والتقنيات الاحصائية المتقدمة لرصد جميع المتغيرات التنموية وعلى نحو يساعد في استشراف المستقبل ورسم الخطط والاستراتيجيات التنموية.

فرصة

واعتبر المنصوري المنتدى فرصة قيمة لتسليط الضوء أمام الدوائر والهيئات الحكومية والخاصة في ابوظبي على الجهود العالمية في مجال التقنيات الحديثة لتوفير المعلومات التي من شأنها دعم صناع القرار في جهودهم الرامية الى تحويل أبوظبي الى واحد من اقتصادات العالم القائمة على المعرفة من خلال استعراض أفضل التجارب الدولية في مجال التقنية الاحصائية لافتا الى الارتباط الكبير بين المنتدى ومخرجاته وبين عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الامارة والتي تضمنتها رؤية ابوظبي الاقتصادية.

الإنترنت

بدأت فعاليات المنتدى بكلمة رئيسية لسايمون فيلد الرئيس التنفيذي لشركة جارتنر تحت عنوان الانترنت كل شيء حيث اوضح انه مع انتشار الاجهزة التي تنشر البيانات على شبكة الانترنت تواجه الاحصاءات الرسمية العديد من التحديات وتساءل هل نحتاج الى احصاءات جديدة للبدء بنشرها وهل يمكننا استخدام قنوات البيانات لتغيير اساليبنا وربما الالتفاف على اساليب التجميع التقليدية وقال يوجد في المنطقة دافع كبير باتجاه المدن والحكومة الذكية فكيف يمكن للإحصاءات الرسمية الاستفادة من البيانات المتدفقة وما هي المهارات التي نحتاجها للوصول الى مفهوم لتطبيق المدن الذكية.

عام الابتكار

تم تصميم جدول اعمال المنتدى بحسب رابعة بني ياس مدير اللجنة المنظمة بما يواكب النمو المتسارع في حجم البيانات الاحصائية المتاحة والحاجة للاستفادة منها كجزء من سياسة مركز الاحصاء في ابوظبي في تشجيع الابتكار وذلك تجاوبا مع دعوة صاحب السمو رئيس الدولة باعتبار عام 2015 عاما للابتكار.

حوار

اختتم المنتدى بحوار لعدد من الخبراء المشاركين تناولت التوافق الدولي في تكنولوجيا الاحصاء ركزوا خلالها على التقنيات الاحصائية التي يتم تطويرها بصورة مستقلة وامكانات الترابط بينها والآليات الموجودة أمام الهيئات الاحصائية.

طباعة Email