»اتصالات« و »تليكوم إيطاليا سباركل« تقدمان خدمات البث والإعلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وحدة خدمات المشغلين ومبيعات الجملة في «اتصالات» عن شراكتها مع «تليكوم إيطاليا سباركل» بهدف توسيع خدمات بث الفيديو المتوفرة حول العالم، مما يتيح لعملائهما الوصول إلى نطاق جغرافي أوسع. وتتميز الشراكة أنها تجمع نقاط قوة شبكة «تليكوم إيطاليا سباركل» العالمية والتي تتركز في أوروبا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، مع شبكة «اتصالات» التي تمتلك مكانة رائدة في الإمارات ومجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط.

وستقوم «اتصالات» و«تليكوم إيطاليا سباركل» بتوظيف قدراتهما وشبكاتهما لتوفير خدمات تتعلق بنقل الأحداث بما في ذلك الألياف، وخدمات البث الفضائي والأقمار الصناعية، ودعم أحدث صيغ الفيديو ومعايير الترميز، ونظام الاستقبال Head End ونظام Playout للبث من محطات الإرسال إلى شبكات الاستقبال، وتدفق البث وتوزيعه على المنصات المدمجة متعددة القنوات (DTT، DTH، CDN).

سرعة النمو

وقال أليساندرو تالوتّا، الرئيس التنفيذي لشركة «تليكوم إيطاليا سباركل»: نتعاون مع اتصالات في هذه الشراكة التي تلبي تطلعاتنا الرامية إلى تسريع نمونا وتعزيز حضورنا الإعلامي حول العالم.

وتمتلك «تليكوم إيطاليا سباركل» القدرة على توفير حل عالمي لإدارة كافة الجوانب المتعلقة بسوق الفيديو بالاعتماد على شبكتها العالمية وحضورها التجاري وشراكتها القوية مع «Persidera» التابعة لمجموعة «تليكوم إيطاليا جروب»، والتي تعد المشغل المستقل لشبكات البث التلفزيوني في إيطاليا والمزود الرائد لخدمات التوزيع وأنظمة الاستقبال Head End وأنظمة البث Playout إلى مجموعة بارزة من الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في خدمات التلفزيون.

قيمة كبيرة

وقال علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين ومبيعات الجملة في «اتصالات»: نتطلع قدماً إلى رؤية نتائج تعاوننا مع تليكوم إيطاليا سباركل، حيث إن الربط بين شبكاتنا وتضافر إمكاناتنا سيقدم قيمة كبيرة لعملائنا الذين يتطلبون حلولاً عالمية.

وتعتبر مجموعة «اتصالات» إحدى أسرع مجموعات خدمات الاتصالات نمواً في العالم، وهي تتوسع بوتيرة سريعة عبر آسيا وإفريقيا. وتتميز عملياتها في الإمارات العربية المتحدة بموقع استراتيجي يربط بين الشرق والغرب، مما يجعل من «اتصالات» المركز الرئيسي في الشرق الأوسط للخدمات الصوتية، والإنترنت، والبث، والتجوال الدولي، وخدمات البيانات للشركات.

طباعة Email