«تشاينانتسنتر» تنضم إلى مركز «اتصالات» الذكي سمارت هب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» أمس انضمام الشركة الصينية البارزة «تشاينانتسنتر» إلى مركزها الذكي «سمارت هب» لتعزيز التجربة التي تقدمها للمستخدمين عبر المنطقة.

وتعتبر «تشاينانتسنتر » منصة سحابية رائدة وأكبر مزود لخدمات شبكة توصيل المحتوى (CDN) في الصين، حيث تقدم خدماتها لأكثر من 3 آلاف من مزودي المحتوى بالإضافة إلى أنها توفر خدمات مخصصة لمجالات مثل الإعلام والتجارة الإلكترونية والألعاب وما إلى ذلك، مع ضمان تجربة مستخدم آمنة وعالية الأداء عبر أي جهاز وفي أي مكان. كما تدعم الشركة حلولها بمستويات عالية من الموثوقية والوضوح والخبرة.

وصول

وبانضمامها إلى شبكتي مقسم إنترنت الإمارات «EMIX» ومقسم المركز الذكي للإنترنت سمارت هب IX ، ستتمكن «تشاينانتسنتر » من توسيع نطاق وصولها إلى الشبكات الأخرى في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا لتعزيز قدراتها وتقديم أداء عالي الجودة مع وقت أقل للوصول إلى الشبكة عبر الأسواق الناشئة.

وتعليقاً على ذلك قال علي أميري، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات المشغلين ومبيعات الجملة في «اتصالات الإمارات، نرحب بانضمام شركة صينية مرموقة بحجم تشاينانتسنتر إلى المجتمع المتنامي لمركزنا الذكي سمارت هب الذي بات اليوم مركزاً إقليمياً رائداً في توفير خدمات الربط الإقليمي وغيرها من خدمات الاتصالات المتطورة لشركائنا. ومن خلال انضمامها إلى شبكة مقسم إنترنت الإمارات EMIX، سوف تتمكن تشاينانتسنتر من الوصول إلى المزيد من الأسواق والعملاء لتتيح لهم الاستفادة من تجربة إنترنت أسرع.

تجارب

من جانبه قال تشو مينجيان، عضو مجلس إدارة ونائب رئيس تشاينانتسنتر: إن شراكتنا مع اتصالات ستؤمّن نطاق حضور إقليمي واسع إلى جانب مساعدتنا على تقديم خدمة أفضل لعملائنا. ويسعدنا الانضمام إلى مركز اتصالات الذكي ونتطلع إلى أن نكون جزءاً من هذا المجتمع الذي يشهد نمواً سريعاً.

مركز اقليمي

يعتبر مركز «اتصالات» الذكي (سمارت هب) أكبر مركز للسعة والمحتوى والإنترنت والبيانات في الشرق الأوسط، وهو يقدم أول بروتوكول لتبادل حزم البيانات IPX في الشرق الأوسط لمشغلي شبكات الهواتف المتحركة ويضم أكبر محفظة خدمات لمحتوى الإنترنت على مستوى المنطقة.

طباعة Email