الدورة الثانية تعزز ثقافة الابتكار والإبداع

صندوق خليفة وجامعة أبوظبي يطلقان مسابقة تقنية

جامعة أبوظبي تحتضن مركز الريادة والابتكار «فكرة» | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مركز الريادة والابتكار بجامعة أبوظبي «فكرة» وصندوق خليفة لتطوير المشاريع انطلاق فعاليات الدورة الثانية من مسابقة «صندوق خليفة لرواد الأعمال للمشاريع التقنية» والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى الإمارات وتتيح لرواد الأعمال تحويل أفكارهم التقنية إلى أعمال ومشاريع تعمل على خدمة المجتمع وتدعم توجه الدولة إلى اقتصاد قائم على المعرفة والإبداع، وتستقطب المسابقة طلبات التسجيل وأفكار مشروعات المتسابقين التي تدمج بين التكنولوجيا والابتكار حتى يوم 20 يونيو المقبل، ليتم بعد ذلك اختيار أفضل عشرة مشاريع من قبل لجنة تضم نخبة من الخبراء والمتخصصين وفقاً لمعايير تعتمد على فكرة المشروع وجديته وقابلية تنفيذه على أرض الواقع وتسويقه بالإضافة إلى تقييم التكنولوجيا الأساسية التي تعتمد عليها الفكرة واستعدادية النموذج المخبري، ليتم بعدها اختيار ثلاثة فائزين للحصول على دعم مادي لمشاريعهم إضافة إلى الاحتضان ضمن حاضنة مركز «فكرة» في جامعة أبوظبي لتطوير النموذج المخبري عن كل مشروع والاستعداد لإنشاء شركاتهم الخاصة بدعم من صندوق خليفة لتطوير المشاريع.

دعم

وأكد الدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي اعتزاز الجامعة بتنظيم الدورة الثانية من «مسابقة صندوق خليفة لرواد الأعمال للمشاريع التقنية» لما حققته من نجاح في تسليط الضوء على ضرورة دعم مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة للانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة من خلال تشجيع رواد الأعمال المبتدئين وتحفيزهم على طرح أفكار مشروعات تدمج الإبداع بالتكنولوجيا، الأمر الذي يترجم استراتيجية جامعة أبوظبي في دعم وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والإبداع والابتكار وجعلت منها محوراً أساسياً فيما تطرحه من برامج أكاديمية ومبادرات علمية وتطبيقية تلبي متطلبات سوق العمل وحاجة الاقتصاد الوطني في الدولة لكوادر وطنية مبتكرة ومؤهلة في المجال التقني لتدشين مشاريع متوسطة وصغيرة، مثمناً الدعم والجهود التي بذلها صندوق خليفة لتطوير المشاريع لإنجاح المسابقة في دورتها الأولى وحرص الصندوق على تبني مفاهيم الريادة والابتكار وتشجيع الشباب على اتخاذ هذه المفاهيم كنهج حياة.

حرص

وأكد عبدالله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، حرص الصندوق على دعم وتشجيع رواد الأعمال المواطنين على تبني الأفكار الخلاقة والمبدعة والقائمة على التكنولوجيا المتطورة، مشيراً إلى أن المسابقة تتوافق مع توجهات صندوق خليفة خلال المرحلة المقبلة والتي تنصب على تشجيع الابتكار وتمويل المشاريع ذات القيمة المضافة والمبتكرة عبر العمل مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين لتهيئة البيئة المناسبة لاطلاع طاقات وإبداعات الشباب المواطنين في هذا المجال.

وأضاف أن الصندوق يولي المشاريع ذات القيمة المضافة والتي تسهم في نقل التكنولوجيا المتطورة إلى السوق المحلية اهتماماً بالغاً، موضحاً أن إطلاق المسابقة يسهم في تشجيع رواد الأعمال على الإبداع والتميز في مجال المشاريع القائمة على التقنيات والتكنولوجيا الحديثة متمنياً لجميع المشاركين في المسابقة الفوز التميز والاستفادة.

استقطاب

ولفتت المهندسة ريما شعبان مديرة مركز الريادة والابتكار بجامعة أبوظبي «فكرة» أن المسابقة كانت قد حققت نجاحاً كبيراً في دورتها الأولى من خلال استقطابها لما يزيد على 80 فكرة مشروع يدمج الابتكار بالتكنولوجيا من رواد الأعمال الذين أتيحت لنخبة منهم فرصة حضور ورش عمل تطبيقية ساهمت في بناء قدراتهم وتشجيعهم لتحويل أفكارهم التقنية إلى منتجات أو خدمات يمكن تطبيقها على أرض الواقع، كما قام مركز «فكرة» بتوفير خدمات الدعم اللازم لبناء النموذج المخبري للمنتج إضافة إلى الإشراف على تطوير نموذج العمل للمؤسسة الناشئة، وذلك بالنسبة لرواد الأعمال الفائزين في المسابقة.

طباعة Email