الاتحاد الدولي للاتصالات يؤكد جدارة دبي بهذا السبق

الإمارات تتحول إلى نموذج عالمي للمدن الذكية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مسؤولون وممثلون رسميون أن قرار اعتماد الاتحاد الدولي للاتصالات أول من أمس، القاضي باعتماد مدينة دبي كأول مدينة في العالم تطبق مؤشرات أداء المدن الذكية، يعد نقلة نوعية في الجهود التي تبذلها المدينة والإمارات نحو التحول الذكي وبناء أسس الاقتصاد القائم على المعرفة، معتبرين هذا القرار شهادة أخرى على الريادة التي تتصف بها الإمارات في مجال التطبيق الذكي لتقنيات الاتصالات والمعلومات من أجل خدمة المتعاملين، وبهدف تحقيق السعادة لهم.

تنظيم الاتصالات

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، إن قرار اعتماد الاتحاد الدولي للاتصالات لمدينة دبي كأول مدينة في العالم تطبق مؤشرات أداء المدن الذكية هو شهادة جديدة على الريادة التي تتصف بها دولة الإمارات في مجال التطبيق الذكي لتقنيات الاتصالات والمعلومات من أجل خدمة المتعاملين، وبهدف تحقيق السعادة لهم.

وأكد في تصريح لـ«البيان» أن أهمية هذا الاعتماد تنبع في كونه يضع دبي في مرتبة المرجع العالمي الذي يُسترشد به في تطبيق مؤشرات المدن الذكية، وهو يأتي كثمرة للتعاون الدؤوب والحثيث بين دولة الإمارات ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وبين الاتحاد الدولي للاتصالات. كما أنه يعكس مكانة دولة الإمارات وسمعتها العالمية، مثلما يعكس الهمة العالية لأبناء هذا الوطن الذين يواصلون السير على درب الابتكار والتميز والنجاح.

وأضاف المنصوري: نحن في حكومة الإمارات الذكية والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نتطلع إلى هذا الإنجاز باعتباره محطة على طريق طويل وممتد هو طريق التميّز الذي رسمت معالمه قيادتنا الرشيدة، ووضعت له هدفاً واضحاً يتمثل في جعل دولة الإمارات في طليعة دول العالم، وبناء عليه فإننا مستمرون في عملنا لإنجاز المستهدفات الخاصة بالمؤشرات العالمية ذات الصلة، وهي مؤشر الخدمات الحكومية الذكية، ومؤشر الجاهزية الشبكية، باعتبار أن هذين المؤشرين يوفران البنية التحتية والبيئة الحاضنة للتحول الذكي والمدن الذكية.

مؤشرات

واعتمد الاتحاد الدولي للاتصالات مدينة دبي أول مدينة في العالم لتطبيق مؤشرات أداء المدن الذكية، التي يتم من خلالها تقييم كفاءة واستدامة العمليات باستخدام مؤشرات الأداء الرئيسة لاستدامة المدن الذكية، لتكون دبي بذلك مرجعاً عالمياً في هذا المجال.

وذلك خلال الإعلان عن توقيع اتفاقية بين مبادرة دبي الذكية، والاتحاد الدولي للاتصالات، في إطار منتدى الاتحاد الدولي للاتصالات حول المدن الذكية، الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات، بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات في العاصمة أبوظبي.

اتفاقية مهمة

وقال أحمد بن بيات، عضو اللجنة العليا لتحويل دبي لمدينة ذكية رئيس اللجنة التنفيذية للمشروع: تجسد الاتفاقية بين مبادرة دبي الذكية والاتحاد الدولي للاتصالات، خطوة تجعل من دبي مركزاً عالمياً رئيساً في مجال المدن الذكية، ودليلاً على المراحل المتقدمة والإنجازات التي حققتها دبي لتلبية هذا الطموح، كما يشكل ذلك خطوة عملية لتشجيع اعتماد المدن الذكية على خطط رئيسة للتنمية الحضرية المستدامة. وقال بن بيات في تصريحات لـ«البيان»، إن الهدف النهائي من «مدينة دبي الذكية» وضع الإمارة على قائمة أولويات واختيارات أي شخص أو مستثمر في العالم يرغب بالانتقال إلى مدينة جديدة لإقامة مشروع أو تأسيس شركة.

لافتاً إلى إن الـ 24 شهراً المقبلة ستشهد إنجاز هذه الخطوة وخطوة أخرى هي البوابة الذكية الموحدة لخدمات المدينة التي ستجمع كل الخدمات الحكومية وغيرها من القطاع الخاص كالمصرفية والحياتية في نافذة واحدة تسمح للساكن بتنظيمها وفقاً لاحتياجاته اليومية.

وأشار بن بيات إلى أن المستوى الثاني من مبادرة المدينة الذكية في دبي هو توحيد البوابات المتعددة إلى بوابة موحدة، تلبي احتياجات المستخدم النهائي وتمكنه من تحديد النوافذ والاختيارات التي تهمه من الخدمات المتوفرة عبر شاشات الهواتف الذكية أو التابلت، شريطة ان يتم تعريف المستخدم عبر هوية موحدة للمستخدم.

وقال إن هذه البوابة الخدمية الموحدة ستختصر كل الخدمات المقدمة من المؤسسات الحكومية والبنوك والاتصالات وغيرها.

واي فاي مجانية

وبالتزامن مع هذا الحدث أعلنت اللجنة التنفيذية لمبادرة تحويل دبي إلى مدينة ذكية ودو الموفر الرسمي لاتصال واي فاي ضمن مبادرة دبي الذكية، أمس عن بدء توفير خدمات الواي فاي، في عدد من الأماكن العامة في دبي تغطي أكثر من 300 موقع بشبكة واي فاي الإمارات حتى نهاية العام الجاري إذ يمكن لعملاء جميع مشغّلي خدمات الاتصالات في الدولة استخدام الخدمة.

شراكات استراتيجية

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مساعد المدير العام في المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عضو اللجنة التنفيذية لمبادرة تحويل دبي إلى مدينة الذكية: نحرص في مبادرة دبي الذكية على تأسيس أكبر قاعدة من الشراكات مع القطاع الخاص، وشراكتنا مع دو تأتي ضمن أهم الشراكات لتوفير البنية التحتية والتقنية اللازمة للمدينة الذكية. إن إعلان خدمة واي فاي الإمارات على مستوى المدينة يعتبر تنفيذاً لمرحلة مهمة نحو انطلاقتنا لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم.

الاتصال الدائم مطلب حيوي

قال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة دو: «بات اتصال الواي فاي مقوماً أساسياً لنجاح نموذج أي مدينة ذكية، ويسرنا اختيارنا من قبل اللجنة العليا لمبادرة تحويل دبي إلى مدينة الذكية لتوفير هذه الخدمة الحيوية لمختلف شرائح مجتمع دبي، من مقيمين وزوار على حد سواء، حيث سيستمتعون باتصال واي فاي مستدام في جميع أرجاء دبي.

سهولة الوصول

أكد عثمان سلطان أن طرق تسجيل الدخول للجميع بتصفح الإنترنت في أي مكان وزمان، تتسم بالسهولة واليسر، وهو ما يسمح بالمساهمة في دفع عجلة التحول إلى مستقبل المدن الذكية في جميع إمارات الدولة من خلال مبادرات مثل تعاوننا مع اللجنة العليا لمبادرة تحويل دبي إلى مدينة الذكية. وسوف توفر دو حلول واي فاي شاملة تشرف على إدارتها بشكل كامل، حيث ستكون هذه الخدمات في متناول أفراد الجمهور في الأماكن العامة مثل مراكز التسوق والمواصلات العامة، إلى جانب مراكز التسوق، والوجهات الترفيهية.

طباعة Email