محمد القرقاوي: رؤية محمد بن راشد تؤكد أن المستقبل يبنى هنا في الإمارات

الاتحاد الدولي للاتصالات يعتمد دبي مقياساً للمدن الذكية في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتمد الاتحاد الدولي للاتصالات مدينة دبي كونها أول مدينة في العالم لتطبيق مؤشرات أداء المدن الذكية، التي يتم من خلالها تقييم كفاءة واستدامة العمليات باستخدام مؤشرات الأداء الرئيسة لاستدامة المدن الذكية، التي اعتمدها الاتحاد الدولي للاتصالات، لتكون دبي بذلك مرجعاً عالمياً في هذا المجال.

 جاء ذلك خلال الإعلان عن توقيع اتفاقية بين مبادرة دبي الذكية، والاتحاد الدولي للاتصالات، في إطار منتدى الاتحاد الدولي للاتصالات حول المدن الذكية، الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات، بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات في العاصمة أبوظبي.

وأكد معالي محمد عبد الله القرقاوي رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لتحويل دبي إلى مدينة ذكية، أن اعتماد دبي نموذجاً عالمياً لمعايير المدن الذكية يشكل إنجازاً يضاف إلى سجل إنجازاتها، وتحدياً جديداً يتطلب تضافر الجهود وتوحيد الطاقات وحث الخطى وتسريعها على هذا المسار، لمواكبة التطورات التقنية المتسارعة واستباق التحديات للبناء على هذا الإنجاز الكبير.

وأضاف معالي محمد القرقاوي، «إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأن المستقبل يبنى هنا في الإمارات، وأن المستقبل للأذكى، قد حفزنا للعمل وفق هذه الرؤية لتكون دبي في طليعة المدن، ولتتحول خلال وقت قصير إلى المدينة الأذكى في العالم».

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email